اسواق المال

ماذا تحتاج سلسلة مطاعم البيك السعودية لتكرر نجاح ماكدونالدز؟

منذ 5 أيام


ماذا تحتاج سلسلة مطاعم البيك السعودية لتكرر نجاح ماكدونالدز؟

مع أكثر من 120 فرع لمطعم البيك الشهير في المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين تشهد سلسلة البيك نجاحا مميزا منذ تأسيسها عام 1974، وهي التي تعمل في مجال الوجبات السريعة. اقترح المحرر الاقتصادي بوبي غوش، في مقال رأي بموقع بلومبرج العالمي. أن تتعلم العلامة التجارية السعودية البيك من نظيرتها الفلبينية جوليبي. وحسب الكاتب، استندت إستراتيجية التوسع الدولي لمطاعم جوليبي إلى جاذبيتها للشتات الفلبيني في جميع أنحاء العالم، وقد تمكنت من هزيمة مطاعم ماكدونالدز في الفلبين لتصبح قصة نجاح واعتزاز وطني للفلبينيين هناك.

واجهة فرع جوليبي مدينة الدمام والذي افتتح قريباً، والذي يعتبر منافس للبيك
فرع جوليبي في الدمام

في عام 1996 كان هدف الشركة هو أن يكون لديها حوالي 500 منفذ بيع دولي بحلول عام 2000، بعد عقدين من ذلك الموعد النهائي كان هناك أقل من 300 مطعم، أو بعبارة أخرى فتحت ماكدونالدز المزيد من المطاعم في الفلبين (لديها الآن أكثر من 600) مما لدى جوليبي خارج البلاد. وبدأت جوليبي من الفلبين وهي تتواجد في الأسواق الدولية التي يتواجد فيها الفلبينيين مثل السعودية والكويت وقطر والشرق الأوسط وأمريكا الشمالية وعادة ما تستقطب العملاء الفلبينيين لكنها أيضا تستهدف جنسيات الدول التي تتواجد بها.

أما مطاعم البيك فهي قصة نجاح سعودية، وهناك من تحدث عن السر وراء نجاحهما هو أنه يتم قلي القطع الصغيرة (المسحّب) تحت الضغط (البرست) وهي عملية اخترعتها شركة في ولاية ويسكونسن بالولايات المتحدة الأمريكية، تستخدم الطريقة زيتًا أقل من القلي التقليدي وتسمح للحوم بالبقاء رطبة تحت خليط مقرمش. فيما يؤكد آخرون أن السر يكمن في الصلصة، حيث أن الخليط الكريمي والثوم يتناسب مع الذوق السعودي أكثر من أي توابل معروضة في المطاعم الأمريكية. ويذهب الكاتب لاستخلاص درس مهم ينبغي على مطاعم البيك تعلمه وهو: افتتح دائمًا منافذ بيع في سوقك المحلية واستهدف الشريحة الذين يتعاملون معك.

ويدعم الكاتب هذا الطرح، بتجربته الخاصة مع هذه المطاعم قبل 12 عاما، حيث كانت مخيبة للآمال ولم تعجبه الوجبة التي حصل عليها، حيث أن الصلصة والمذاق لا يناسبه كشخص أجنبي اعتاد على الأكل الأمريكي، بينما نفس الأكلة تعجب السعوديين وزوار الحج والعمرة. وقال أن أنصار جوليبي في الفلبين وأماكن أخرى إلى سلسلتهم المحبوبة بتفان مماثل، صلصاتها التي تميل إلى أن تكون أكثر حلاوة من المعتاد الأمريكي اعتادوا عليها ويحبونها، لكنها لن تعجب غير الفلبينيين، ونفس الأمر لأكلات مطاعم البيك. وعلى ما يبدو أن هذا هو السبب في عدم اندفاع القائمين على مطاعم البيك من أجل الإنتشار عالميا مثل ماكدونالدز و .KFC يحمل المقالة اقتراحاً منه بشكل غير مباشر، حيث اضاف، انها كي تنجح سلسلة مطاعم البيك السعودية عالميا تحتاج إلى تبني أذواق عالمية وتستخدم صلصات مشهورة دوليا.



اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليق واحد

  1. يقول أحمد:

    ماكدونالدز الأمريكية تختلف عن ماكدونالدز في أوروبا أو آسيا أو البلاد العربية، ماك أرابيا يقدم عندنا وليس عندهم، برجر خضار فقط يقدم فقط في الهند، برجر بنكهة صلصة الحبار تقدم فقط في اليابان…الخ.

اشترك في نشرة مزمز الإخبارية

تفقد البريد الوارد او صندوق الرسائل الغير مرغوب فيها، لإيجاد رسالة تفعيل الاشتراك

لإستقبال نشرة الأخبار، فضلاً اضف بريدك أدناه