القضاء الإيراني: إعدام الملياردير “زنجاني” في غضون عشرة أيام

نقلت وكالة أنباء “تسنيم” الإيرانية عن مصدر في السلطة القضائية الإيرانية، يوم الأحد، تأكيده أن إعدام رجل الأعمال الإيراني الملياردير بابك زنجاني، الذي صدر الحكم عليه في شهر مارس من عام 2016 بعد إدانته باختلاس أموال من وزارة النفط، سيتم تنفيذه في غضون الأيام العشرة المقبلة. وقال المصدر للوكالة، وهي الذراع الإعلامي للحرس الثوري، إن حكم إعدام زنجاني “اكتسب القطعية، كما تم طلب رفض إعادة الحكم”. وأضاف أن إعدام “زنجاني” سيتم بسبب عدم وفائه بوعوده للقضاء بإعادة 2.7 مليار دولار أمريكي اختلسها في عهد الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد.

وقال المصدر إن “بابك زنجاني أُعطي مهلة 3 سنوات لإعادة الأموال المسروقة من المصارف الأجنبية، لكنه لم ينفذ هذه الوعود لأسباب مختلفة.” وكان كبير قضاة العاصمة الإيرانية طهران، القاضي غلام حسين إسماعيلي، قال في 29 من أكتوبر الماضي إن المحكمة العليا أسقطت “تهمة الإفساد في الأرض” بحق اثنين من رجال الأعمال، هما مهدي شمس، وحميد فلاح هروي، كانا على صلة وثيقة بزنجاني، وأضاف أن الحكم الذي صدر بحقهما هو السجن المؤبد. واشترط وزير النفط بيجن نامدار زنغنه، في شهر يناير الماضي، وقف حكم الإعدام في حال قام زنجاني بتسديد المبالغ التي اختلسها، وهو رأي أيده وزير العدل الإيراني مصطفى بور محمدي في منتصف شهر مارس الماضي.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا