بالصور: تعرف على بقايا جمجمة دالي التي قد تغير تاريخ تطور الإنسان كله

تناولت صحيفة الديلي ميل البريطانية اكتشاف جديد قد يغير فكرة العلماء عن تطور الإنسان منذ 200000 عام. حيث اقترح العلماء أن أصول الإنسان كلها ترجع للجين الإفريقي الذي بعد ذلك تحور ليصل لباقي الجينات الأخرى.

وأكد ذلك بقايا جمجمة الإنسان التي تم اكتشافها عام 1960 بالمغرب والتي تعود إلى إنسان من 200000 عام. إلا أن الجمجمة التي تم اكتشافها بالصين عام 1978 وأطلق عليه اسم «دالي»، و تم الكشف عليها و تحليلها حتى اكتشف فريق العلماء الأمريكي من تكساس أن البقايا تعود لـ 260000 عام، و تنطبق صفاته الجينية لتلك التي تم اكتشافها في المغرب. وذلك يعني أن فئة من البشر انتقلت من إفريقيا لشرق آسيا و تطورت هناك و أخرى انتقلت من آسيا واستقرت بأفريقيا. مما يعني أن أصل الإنسان ليس من إفريقيا فقط، بل من آسيا أيضا وبالتالي فإن الجمجمة “دالي” قد تغير أصل تاريخ تطور البشرية ككل.




للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا