خبراء أمريكيون: “زلزال كبير” يهدد إيران والخليج.. و”نواب” يشكك -فيديو

توقع خبراء بهيئة المسح الجيولوجي الأمريكية أن يضرب زلزال كبير أجزاء واسعة من إيران والعراق، خلال الأيام المقبلة، مرجحين أن يصل مدى تأثيره لدول الخليج، رغم نفي جهات رسمية خليجية وقوع مثل هذا “الزلزال الكبير”. ونقلت تقارير إعلامية عن بعض الخبراء قولهم، إن القوة المتوقعة، ستتخطى قوة الزلزال الذي ضرب المنطقة ذاتها الأحد الماضي؛ حيث وصلت إلى 7.3 على مقياس ريختر، بينما رجحوا أن تصل درجة الزلزال الجديد إلى 10 درجات على مقياس ريختر.

ويقول خبراء المسح الجيولوجي إن الصفيحة الجيولوجية الحدودية العراقية- الإيرانية قد تحركت بفعل زلزال الأحد وهذه الصفيحة ضخمة، كما ترتبط مع صفائح بلدان الخليج العربي، ما يرجح وقوع زلزال قوي آخر خلال أيام. وقال الخبراء، إن أجهزة استشعار دقيقة تراقب حركة الصفيحة الأرضية بين العراق وإيران، وإن حدث هذا الزلزال بالفعل فإن الخسائر ستكون فادحة. بدوره، طمأن الدكتور زهير نواب (رئيس هيئة المساحة الجيولوجية السعودية) المواطنين، مؤكدًا أن السعودية خارج نطاق الزلازل، كما أوضح أن وسائل التواصل الاجتماعي هي التي خلقت حالة الهلع بين الجميع، فأي هزة حتى ولو كانت غير محسوسة يتم تداولها وتضخيمها بشكل غير مسبوق، في تصريحات لـ”mbc”.

كما أكد الدكتور هاني زهران مدير عام المركز الوطني للزلازل والبراكين بالمملكة، عدم دقة هذه التوقعات، مبينًا أن الهيئة الجيولوجية الأمريكية ذاتها نفتها. ونفى المشرف على الشبكة الوطنية الكويتية لرصد الزلازل عبدالله العنزي، توقعات وقوع زلزال كبير سيؤثر على بلدان الخليج. وأضاف العنزي أنه لا يمكن التنبؤ بوقت حدوث الزلازل، كما قامت المساحة الجيولوجية الأمريكية- أيضًا- بنفي هذه الأنباء. وفي يوم الأحد الماضي ضرب زلزال قوته 7.3 درجة على مقياس ريختر، عدة مناطق إيرانية قرب الحدود العراقية؛ ما أدى إلى مقتل المئات وتضرر عشرات الآلاف من المنازل.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا