بعد انشقاقه عن الحوثيين.. قائد القوة الصاروخية يكشف تفاصيل صاروخ بالستي مكة

الحوثيون-يقصفون-منطقة-مكة-المكرمة-بصاروخ-بالستي

قالت صحيفة محلية إن قائد القوة الصاروخية للحوثيين المكنى بـ ” أبو محمد” والمنشق حديثا من صفوف الحوثيين، اعترف بأن الصاروخ الذي استهدف مكة قبل بضعة أشهر وأنكر الحوثيون حقيقته، كان الهدف منه مكة المكرمة تحديدا، وقال إن ذلك تم بتنسيق وتوجيهات إيرانية، مبينا أن الميليشيات كانت تعتقد أن دفاعات القوات الجوية السعودية تركز اهتمامها فقط على المناطق الحدودية والجنوبية، وأن مباغتة مكة ستكون عملية مفاجئة وناجحة.
وأضاف “الهدف الرئيسي من ذلك هو إثارة البلبلة والرجفة، وإظهار المملكة أمام العالم الإسلامي بأنها غير قادرة على حماية المقدسات الإسلامية، وهو نفس الأسلوب الذي تتبعه إيران، وحرصت طهران على إحاطة تلك الخطة بسرية تامة، وكان هناك تكتم كبير بين صفوف عملائها داخل اليمن، خوفا من ردود الأفعال من جانب الشعب اليمني، الذي استنكر إستهداف بيت الله الحرام، ولذا منع الحوثيون وصول أي معلومات عن ذلك المخطط إلى الشعب في الداخل” وفقا لـ”الوطن”.
وأوضح المصدر أنه لم يكن يعلم بإطلاق الصاروخ المتجه إلى مكة المكرمة سوى عدد محدود من قيادات الحوثي العليا، إضافة إلى الخبراء الإيرانيين، وتابع “هناك تدريبات يقوم بها خبراء من إيران ولبنان في صفوف الحوثيين على إطلاق الصواريخ وتحديد الاتجاهات، وهناك ترجمة بالعربية لكيفية إطلاق تلك الصواريخ المتعددة والمختلفة، وما لا يعلمه الكثيرون أن الحوثيين روجوا أكاذيب عن قدرتهم على دخول الأراضي السعودية، وأنه بعد تمكنهم من السيطرة على مواقع معينة في اليمن ستكون هناك عمليات غطاء جوي تسهل دخولهم إلى المملكة، حتى أتت “عاصفة الحزم” التي بعثرت كل آمالهم ونزلت عليهم كالصاعقة، موضحاً أن إحداثيات المواقع التي يستهدفها الحوثيون داخل السعودية بالصواريخ تكون بعمل استخباري”.