صور: وداعيات رثائية لشهد سمان ولبنى غزنوي.. ضحيتي الحادث الإرهابي بإسطنبول

14f5bd92-4718-4106-a158-aa20a0705b94

فجع السعوديون بسقوط ضحايا من أبناء وطنهم في الحادث الإرهابي الذي وقع بمطعم في مدينة إسطنبول التركية، وأخذ نشطاء يبحثون بين الركام والفوضى عن أسماء من هنا وهناك، لتأبينهم ورثائهم، ومن بين هذه الأسماء برزت شهد سمان ولبنى غزنوي.
تعمل شهد سمان محامية سخرت نفسها للدفاع عن المظلومين، بالإضافة إلى هوايتها في التصميم، وقد حفل حسابها على موقعي “تويتر” و”إنستجرام” بعبارات تكشف شخصيتها الحساسة والمتعاطفة، فيما تداول نشطاء صورها، في تأثر بالغ، حيث أكد أحدهم أن ملامحها تمنحك إحساسا بأنها من عائلتك، أختك أو ابنة عمك.
أما لبنى الغزنوي، فقد سارع أصدقاؤها بنعيها ووصفها بالإنسانة الرائعة، التي زاملتهم في مجالي البنوك والتسويق، في الوقت الذي تناقلوا فيه آخر عباراتها، حينما كتبت قبل ساعات من وقوع الحادث الإرهابي أن إحدى أمنياتها تحققت، حينما رأت الثلج يتساقط، مازحة بأنها لا تريد أن تراه مرة أخرى بعد أن لسع برده رجليها ويديها ووجهها.
ويفتش السعوديون عن بقية الضحايا السبعة الذين سقطوا في الحادث الإرهابي، والمصابين الـ13، مكللين بحثهم بديباجات رثاء لمن أخذتهم يد الغدر على حين غرة، ومتمنين للمصابين شفاء عاجلا.

 ca97967a-3d58-4a33-8b82-2aefd560b36d 39f5e44d-8157-4471-a05c-51bb085f81e1 1326d23d-a1a8-4e15-a394-7a1d0bbac390 4fdff405-757e-4607-9e21-15a91533c27a

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا