صور: أغرب 9 قصص للتبني في العالم

201508030624471

يلجأ بعض الأزواج الذين فقدوا الأمل في الإنجاب نتيجة حالة صحية لدى أحدهما أو كليهما إلى تبني طفل ورعايته.
وعلى الرغم من أن بعض الأديان والعقائد لا تقر هذا الفعل، إلا أنه يبقى نافذة الأمل الأخيرة للعديد من الذين حرموا نعمة الإنجاب. ونقلا عن موقع 24 يقدم موقع أودي مجموعة من أغرب حالات التبني التي شهدها التاريخ:

1- امرأة تتبنى طفلاً ميتاً

1
في عام 2003 قرأت برناردا غالاردو (55 عاماً) قصة في إحدى وسائل الإعلام المحلية في تشيلي عن طفل رضيع تخلى عنه والداه وألقيا به في القمامة، وتأثرت كثيراً بالقصة، مما دفعها إلى تبني الطفل وتنظيم جنازة لائقة له.

2- مليونيرة صينية تفلس بعدما تبنت 72 طفلاً

2
خسرت مليونيرة صينية، ثروتها بسبب روحها ‏الخيرة بعد أن قامت بتبني 72 طفلاً يتيماً على مدى 19 عاماً، إذ أنفقت كل أموالها للعناية بهم ‏وتواجه الآن ديوناً بقيمة مليوني يوان صيني. ‏
كانت السيدة لي لي جوان (47 عاماً) من مقاطعة هيبي الصينية كسبت ثروتها في ثمانينيات القرن العشرين من عملها واستثماراتها في التنقيب عن المعادن، وبدأت بكفالة الأطفال ‏الذين توفي آباؤهم في كوارث المناجم.

3- امرأة تبنت 4 بنات بعد وفاة والدتهن

3
شُخصت حالة الأمريكية إليزابيث دايموند، بسرطان الدماغ في 2014، وكانت صدمة لها خاصة وهي أم لأربعة بنات توفي والدهن من قبل، وبقيت مشغولة البال عما سيحدث لهن بعدها، لكن صديقتها المقربة لورا روفينو، التي كانت على الدوام بجانبها، قطعت على نفسها وعداً بأنها ستعتني ببناتها.
وربطت بين دايموند وروفينو علاقة قوية من محبة عميقة، مذ كانتا صديقتين من الطفولة، وفتح كل من روفينو وزوجها ريكو قلوبهما ومنزلهما للبنات الأربعة، وتبنتهما روفينو الأم لطفلتين بشكل رسمي بعد وفاة صديقتها.

4- تسعينية تبنت امرأة سبعينية

4
تبنت مورين كلايتون (92 عاماً) ماري سميث موريل (76 عاماً) بشكل رسمي، بعد أن ظلت تعتبرها كابنتها على مدى أكثر من 6 عقود. فبعد وفاة والد ماري ومرض والدتها تكفلت ابنة عمها الكبرى مورين برعايتها، وكانت تحلم منذ ذلك الوقت بضمها إلى أسرتها بشكل رسمي.

5- امرأة اكتشفت أنها ليست سوداء بعد 70 عاماً

5
اعتقدت فيردا بيرد طوال حياتها أنها تنحدر من أسرة سوداء البشرة، قبل أن تكتشف بعد 70 عاماً أنها من أسرة بيضاء. وولدت جانيت بيغل في سبتمبر (أيلول) عام 1942، وبعد وفاة والدها ومرض والدتها تبنتها أسرة سوداء.
وفي عام 2013، بدأت فيردا بالتحقيق في تاريخ عائلتها، لتكتشف أن والديها الأصليين من ذوي البشرة البيضاء.

6- مليونير يتبنى حبيبته في مناورة قانونية

6
في عام 2010، تورط المليونير جون غودمان في حادث اصطدام بالسيارة مع سكوت ويلسون الذي توفي بعد سقوطه في القناة. وبعد أن رفع والدا الضحية قضية ضد غودمان لجأ إلى حيلة غريبة ليمعنهما من وضع يديهما على أمواله، وتبنى حبيبته هيذر هوتشينز في محاولة لإبعاد أكبر قدر من أمواله عن القضية.

7- مشرد يتبنى طفلة عثر عليها في القمامة

7
في عام 2007 كان رجل مشرد ينبش القمامة في الصين عندما عثر على طفلة رضيعة تخلى عنها والداها، وقرر أن يتبناها ويعتني بها. وفي عام 2012 هجرته زوجته بعد أن هدم المنزل المتواضع الذي كانا يعيشان فيه، فاضطر للانتقال بصحبة الطفلة إلى بقعة تحت أحد الجسور في العراء.

8- رجل وحيد يدفع النقود لمن يتبناه

8
نشر رجل صيني إعلاناً يفطر القلوب عرض فيه دفع النقود لأي أسرة على استعداد لأن تتبناه بعد أن عانى من الوحدة لوقت طويل. وقال هوان تشي (75 عاماً) في الإعلان الذي نشره في إحدى الصحف المحلية إنه على استعداد لأن يدفع معاشه التقاعدي مقابل العثور على أسرة يعيش في كنفها.

9- صينية تتخلى عن ابنها لتعتني بطفل معاق

9
قررت سيدة صينية التخلي عن ابنها لعائلة أخرى تتبناه وتتولى رعايته، لتتمكن من التفرغ لتربية طفل آخر معاق، بحجة أنه يحتاج إلى رعاية خاصة. وعلى الرغم من أن لي يان بينغ تعيش في منزل ريفي متواضع، إلا أنه تمكنت من تقديم الرعاية للعشرات من الأطفال الذين تخلى عنهم ذووهم ومعظمهم من الذي يعانون من مشاكل صحية ونفسية.