صورة: تصرف فيصل القاسم يدفع لبنانيين لاقتحام مكتب الجزيرة

lbnnywn-yqthmwn-mktb-ljzyr-bbyrwt-rd-l-fysl-lqsm

اقتحم مجموعة من الشباب اللبنانيين مكتب قناة الجزية القطرية في بيروت مساء الأحد (28 سبتمبر2014)، وذلك ردًا على سخرية الإعلامي السوري الدكتور فيصل القاسم من الجيش اللبناني عبر صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”. ووفقا لصحيفة “زمان الوصل” السورية، فإن اقتحام مكتب الجزيرة في بيروت، يعبر عن مدى الاحتقان الذي يموج في صدور فريق من اللبنانيين تجاه “القاسم” باعتباره من أبرز الوجوه المناصرة للثورة السورية والمناوئة لبشار الأسد، وهو احتقان يبدو أنه كان ينتظر شماعة التغريدة ليعلق عليها حملة الهجوم الشرس ضد “القاسم” و”الجزيرة” معا.

من جانبه، أبدى “القاسم” في عدة منشورات، استهجانه من “الحساسية المفرطة” التي تجعل جيشا يهتز من تغريدة، مضيفا “أن تسخر من الجيش اللبناني جريمة تاريخية. أما أن يفعل هذا الجيش الأفاعيل باللاجئين السوريين المساكين بطريقة فاشية، فهذا عمل وطني شريف”. وكان الإعلامي السوري فيصل القاسم، استهجن اعتداء قوات الجيش اللبناني على اللاجئين السوريين، حيث قال ساخرا:” إنجازات الجيش اللبناني تصوير فيديو كليب مع أليسا تصوير فيديو كليب مع نجوى كرم تصوير فيديو كليب مع نانسي، حرق مخيمات السوريين بعرسال” وفقاً لعاجل.