النصر السعودي

هل يستغل الاتحاد تغريدات مسلي آل معمر في قضية عبدالرزاق حمدالله؟

منذ 3 أشهر

هل يستغل الاتحاد تغريدات مسلي آل معمر في قضية عبدالرزاق حمدالله؟

كشف الصحفي أحمد العجلان، عن تطورات جديدة في قضية نادي النصر والنجم المغربي عبدالرزاق حمدالله لاعب نادي الاتحاد الحالي.
وكتب أحمد العجلان عبر حسابه في موقع “تويتر”: “في القضية التي مرت بفصول عديدة تم إرفاق صورة من تغريدة المسؤول للمحكمة الرياضية، والتي قدم فيها المسؤول خدمة لخصمه، اعترف من خلالها بمستحقات اللاعب وكذلك بقيامهم بإلغاء العقد، وكذلك محامي اللاعب يستعد لإرفاق صورة التغريدة في الاستئناف الذي سيقدمه للجهة الدولية”.

وكان مسلي آل معمر كتب عبر حسابه في “تويتر”: “قبل أن نفسخ عقده، كان حمدالله يطالبنا بمتأخرات قيمتها حوالي 6 ملايين يورو، اليوم حكم له فيفا تقريبا بنصف ما كان مطلوبا منا، ورفض فيفا التعويضات التي طالب بها كلا الطرفين، سنذهب إلى “كاس” قريبا، القضية المحلية أمام مركز التحكيم مختلفة تماما في موضوعها وليس لها علاقة بقرار اليوم”.

وجاءت تغريدة آل معمر بعد أن قال الإعلامي محمد البكيري إن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” حكم بتعويض فسخ نادي النصر السعودي لعقد النجم المغربي عبدالرزاق حمدالله بدفع النادي للاعب مبلغ 5 ملايين يورو.

وكان النصر قد أعلن في نوفمبر 2021 إنهاء عقد حمدالله، وقال في بيان رسمي: “أنهت إدارة نادي النصر العلاقة التعاقدية مع اللاعب المغربي عبدالرزاق حمدالله بسبب قانوني مشروع وبحسب لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم”.
في حين كشف الإعلامي عبدالعزيز المريسل، أن النصر سيستأنف قرار الفيفا الذي أقره بكسب عبدالرزاق حمدالله القضية.
وفي 23 نوفمبر الماضي، أعلن نادي النصر فسخ عقد حمدالله من طرف واحد؛ بسبب قانوني مشروع، وبحسب لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم، وفق بيان النادي.
وقال النصر، إنه ‏يحتفظ بجميع الحقوق المالية والقانونية المترتبة على ذلك أمام الجهات القضائية المختصة.
وفي 16 ديسمبر، أعلن نادي الاتحاد التعاقد مع حمدالله في صفقة انتقال حر، لكنه بدأ اللعب مع الفريق في يناير، بعقد يمتد لعام ونصف العام.
وحرك النصر شكوى ضد عبدالرزاق حمدالله ومسؤولين في نادي الاتحاد الذي انضم إليه اللاعب في يناير الماضي.
ويتهم النصر حامد البلوي بالتفاوض مع اللاعب المغربي في الفترة المحمية للعقد وتحريضه على الرحيل عن النادي.
وفي أبريل الماضي، أثار مقطع صوتي يزعم مروجوه أنه لعبدالرزاق حمدالله وحامد البلوي المدير التنفيذي السابق بنادي الاتحاد جدلا واسعا بين جماهير النصر والاتحاد.
ولم يتطرق المتحدثان في المقطع المنسوب لحمدالله والبلوي إلى أندية بذاتها، لكن الأمر كان يدور حول رغبة اللاعب في اللعب لنادٍ يريده، وهو ما أكده الطرف الآخر.
وأكدت لجنة الاحتراف وأوضاع اللاعبين التابعة للاتحاد السعودي لكرة القدم صحة التسجيلات، حيث تقرر في أغسطس الماضي، إيقاف المهاجم المغربي أربعة أشهر، والبلوي ستة أشهر، مع حرمان العميد من التعاقدات لفترة انتقالات واحدة، قبل أن يتم في أغسطس تعليق إيقاف حمدالله.

المصدر: إرم نيوز

اشترك في نشرة مزمز الإخبارية

تفقد البريد الوارد او صندوق الرسائل الغير مرغوب فيها، لإيجاد رسالة تفعيل الاشتراك

لإستقبال نشرة الأخبار، فضلاً اضف بريدك أدناه