اعلان

4 أدوات على الإنترنت يستخدمها “بيل جيتس” للتعلم يوميًا

Advertisement

Advertisement

لم يكمل “بيل جيتس” الدراسة في جامعة “هارفارد” خلال سبعينيات القرن الماضي من أجل المشاركة في تأسيس “مايكروسوفت”، ورغم ذلك، لم يتوقف مطلقا عن التعليم، وأكد على أنه يحصل من حين لآخر على دورات تدريبية ويدرس مناهج جامعية.

قال “جيتس” إنه يحب أن يكون طالبا وأعرب عن ولعه بالحياة الجامعية مشددا على عدم فقدان أي مادة علمية بسبب عدم حصوله على درجة جامعية نظرا لكونه لا يزال يتعلم. في إطار اهتمامه بالتعليم، يحب “جيتس” القراءة كثيرا ويكشف دائما عن أفضل الكتب التي قرأها والتي تصل إلى خمسين كتابا سنويا، كما أنه يستغل برامج وفيديوهات عبر الإنترنت للتعلم وصقل ثقافاته ومهاراته. ونشرت “سي إن بي سي” في تقرير أبرز الأدوات التي يستخدمها الملياردير الأمريكي لتعلم شيء ما عبر الإنترنت يوميا.

4 أدوات على الإنترنت يستخدمها “بيل حيتس” للتعلم يوميا

الأداة

التوضيح

“أكاديمية خان”

– توفر أكاديمية “خان” مئات الفيديوهات التعليمية والمعلوماتية لجميع الطلبة في مختلف الأعمار والمراحل الدراسية من بينها دورات تدريبية من وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” ومحتوى من متحف الفن الحديث ومعهد “ماساتشوستس” التكنولوجي.

– قال “جيتس” إن فيديوهات أكاديمية “خان” تمثل مصدرا هائلا للموضوعات والمناهج من المواد البسيطة إلى المعقدة مثل الهندسة الكهربائية.

– الأفضل في كل ذلك أن الأكاديمية توفر هذا المحتوى مجانا للجميع حيث إن مهمتها جعل التعليم متاحا للعالم ولأي شخص وفي أي مكان.

Code.org

– مع استمرار التقدم التكنولوجي، فإن المهارات عبر الإنترنت تحت الطلب، ويرى “جيتس” أن التشفير عبارة عن مهارة يجب على الجميع تعلمها، ويوفر موقع “كود دوت أورج” مصادر تعلم هذه المهارة لصقل قدرات المشفرين.

– حتى لو لم يستطع الشخص استخدام التشفير في حياته اليومية، فإن مهارات علوم الحاسب تجبره على التفكير بتجرد وحل المشكلات الملموسة، على حد قول “جيتس”.

The Teaching Company”

– توفر “ذي تيتشينج كومباني” أو “شركة التدريس” دورات تدريبية ضخمة تحت عنوان “ذا جريت كورسيز” يمكن من خلالها الإبحار في علوم مختلفة على رأسها تاريخ الهيروغليفية المصرية القديمة كما يرى “جيتس”.

– توفر “ذا تيتشينج كومباني” مواد دراسية وتعليمية من محاضرات كبار الأستاذة والأكاديميين والخبراء من مختلف الجامعات الكبرى في الولايات المتحدة.

– أوضح “جيتس” أنه دائما ما يحصل على مواد دراسية على أقراص مدمجة من هذه الدورات للتعلم منها أثناء السفر مشيرا إلى أنه يتعلم حاليا عن الفلسفة وعلم المحيطات.

“Big History Project”

– يعد “بيج هيستوري” – أو مشروع التاريخ الكبير – عبارة عن دراسات اجتماعية مجانية عبر الإنترنت مصممة لتعليم طلبة المدارس المتوسطة والثانوية عن الشعوب والحضارات حول العالم وكيفية تواصلها.

– صممت الدورات التعليمية بشكل يشبه معايير المناهج في الفصول الدراسية التقليدية، ويمكن للبالغين أيضاً الاستفادة منها.

– رغم اعتراف “جيتس” بالانجذاب للتعلم من هذا المشروع كونه مستثمرا به، إلا أنه يراه ضروريا لتعليم الحياة بوجه عام ويفيد الجميع.