مهندس سعودي يحصد جائزة عالمية بتصميم مبنى القنصلية بكراتشي

سجل المهندس المعماري السعودي أحمد عبد العزيز زيدان إنجازاً عالمياً في رصيد الإنجازات السعودية بعد أن حصل على جائزة المركز الأول للمشاريع المدنية المستقبلية التي استلمها مؤخراً خلال مهرجان العمارة العالمي World Architecture Festival الذي اختتم أعماله في العاصمة الألمانية برلين عن تصميمه الهندسي لإنشاء قنصلية المملكة وسكن الموظفين والمدرسة السعودية في مدينة كراتشي الباكستانية لصالح وزارة الخارجية السعودية.

وأعرب المهندس أحمد زيدان عن سعادته بتحقيق مكتبه الهندسي وفريق عمله هذه الجائزة العالمية المرموقة كأول مكتب سعودي يحصل عليها، والتي لا يقتصر صداها عليه شخصياً بل على بلادنا المملكة العربية السعودية، حيث إن حصد الجائزة يؤكد أن الكفاءات السعودية لديها الإمكانيات والمؤهلات للمنافسة في مثل هذه المحافل العالمية الهندسية والوصول إلى القمة. وعن التصميم الذي حقق به الجائزة أوضح زيدان بأن التصميم يتميز بأنه يتيح المجال للتعبير عن قصة العلاقات الدبلوماسية القوية بين السعودية وباكستان، كلا البلدين يتشاركان بكثير من العادات والقيم وأهمها ما يتمثل بالأسس الدينية الإسلامية، كما أن التصميم يركز على أهم مزايا المجتمع العمراني السعودي مثل: الثقافة السعودية، عناصر المباني المستدامة، الطابع الرسمي المعاصر، القيم الإقليمية، التصاميم الإسلامية الحديثة. ويتكون المشروع من مبنى القنصلية وسكن الموظفين، ثم مدرسة سعودية للبنين والبنات تشمل مبنى للنشاطات المختلفة.

إن أول ما يلاحظه المتأمل بالمشروع هو الواجهات الخارجية المميزة التي تمثل اندماج ما بين عناصر البناء والأشكال السعودية التقليدية وما بين الزخارف الإسلامية المعاصرة التي تم دراستها بعناية لتوفير أفضل مجالات الإضاءة الطبيعية في جميع المساحات الداخلية. ويضم المشروع في وسطه القلب النابض للمجمع، وهو عبارة عن حديقة وسطية تنعش المجتمع والتي تربط القنصلية وسكن الموظفين والمدرسة على مستويات مختلفة لتوفر سهولة وحرية الحركة للرواد والساكنين، كما تتوفر ساحات لعب وتنزه للعائلات المقيمة بها. كما يمثل المشروع بعناصره المكان الآمن الذي تستطيع العمل والعيش والتعلم به مع من تحب من أسرتك، المكان الذي تستطيع التنقل به من مكان إلى آخر على عدة مستويات وأنت محافظ على التدابير الأمنية.