العالم ينتظر 160 ناطحة سحاب جديدة في 2018.. وجدة تستعد لتحطيم رقم الألف متر

شهد عام 2017 اكتمال بناء أكثر من 140 ناطحة سحاب في أنحاء متفرقة من العالم، ويشهد العام الجديد اكتمال تشييد 160 بناية بينما يتأهب برج جدة لكسر حاجز الألف متر حين افتتاحه في 2019.

شيدت أول ناطحة سحاب فوق مائتي متر في عام 1960 وظل العدد يزداد بوتيرة ضعيفة إلى عام 1972 الذي شهد تشييد عشر بنايات.

في عام 2011 تجاوز عدد الأبراج الجديدة 80 بناية بعضها زاد ارتفاعها على 300 متر وتراجع في 2012 و2013 ثم عاود النهوض محطما حاجز المائة بناية عام 2014.
قال موقع (فيجوال كابيتالست) في تقرير بعنوان “التهافت العالمي على بناء ناطحات سحاب جديدة” إن البنايات الشاهقة أصبحت معيارا للقياس في العصر الراهن.
بمعنى أوضح، قال الموقع إن الإنجازات المعمارية الكبيرة تعتبر رموزا مرئية لقضايا تهم المجتمع بشدة، مشيرا إلى أن الرأسمالية هي بؤرة الاهتمام حاليا في أنحاء كثيرة من العالم وأن ناطحات السحاب تعد من أقوى الدلالات على القوة الاقتصادية.

نمو مذهل للقطاع

– أطول بناء في العالم حاليا هو برج خليفة (828 مترا) يليه على الترتيب برج شنغهاي (632م) وبرج ساعة مكة (601م) ومركز “بينج أن” المالي في الصين (599.1م) .

– في آخر عامين شيدت 39 ناطحة سحاب أطول من 300 متر، وقد زاد قطاع تشييد ناطحات السحاب 402 في المائة على مستوى العالم منذ عام 2000.

– قال الموقع إن الصين والإمارات وروسيا والولايات المتحدة من أكثر المناطق تشييدا للأبراج الشاهقة.

– الولايات المتحدة هي الوحيدة بين الدول الأربع التي لا تزال أبراجها العشرة الأعلى في البلاد قيد الإنشاء وتتراوح فترات استكمالها من العام الحالي 2018 وحتى 2021.

– المدن الكبيرة للغاية هي فقط التي تملك موارد بناء وصيانة ودعم الأبنية الشاهقة، وفي ظل انفجار “نزعة السكن في الحضر” فإن الساحة مهيئة لرواج صناعة “بناء الأبراج”.

العمل لا يهدأ في الصين والإمارات

– وصف التقرير المدن الصينية والإماراتية والروسية والأمريكية بأنها “بقاع ساخنة في بناء ناطحات السحاب” وقال إن كل المدن الكبيرة بالصين لديها ناطحات سحاب تحت الإنشاء وإن أعدادها مدهشة.

– منذ عام 2012 أضافت الصين 38 ناطحة سحاب يزيد ارتفاع الواحدة على 300 متر وتستعد لاستكمال بناء 18 أخرى في العام الجديد 2018.

– إقليم بيرل ريفر دلتا الصيني، الذي يضم مدن هونج كونج وشنتشن وقوانغتشو، يستحوذ على 20 من أعلى مائة بناية في العالم. وتملك الصين 46 من أعلى مائة بناية في العالم والعدد آخذ في الزيادة.

– وعن الإمارات، قال التقرير إن التشييد لم يهدأ في البلد العربي منذ عقود وإن أغلب العمل يأخذ شكلا رأسيا.

– دبي اليوم موطن ما يربو على ألف بناية عالية فضلا عن وجود 13 مشروعا في الوقت الراهن ستصل أو ستتجاوز حاجز الثلاثمائة متر.

ماذا عن الولايات المتحدة؟

– في مطلع القرن العشرين كانت الولايات المتحدة بطلا بلا منازع في تشييد ناطحات السحاب لكن النشاط هدأ بشكل دراماتيكي لدرجة أن ستة أبراج تجارية فقط فوق 300 متر شيدت هناك في آخر 20 عاما.

– الاستثناء الوحيد في الولايات المتحدة هو المدينة التي ابتدعت هذا الأمر كله وهي “نيويورك” وهناك توجد 30 ناطحة سحاب تحت التشييد حاليا يدعمها سوق العقارات الفاخرة المزدهر.

– أعلى البنايات في الولايات المتحدة هي برج سنترال بارك في نيويورك ويتجاوز ارتفاعه 470 مترا ومن المقرر افتتاحه في 2020 يليه برج 111 ويست 57 ستريت السكني وارتفاعه 435م (2019) ثم “وان فاندربيلت” في نيويورك أيضا وسيصل ارتفاعه إلى 427 حين افتتاحه عام 2021.