الحضيري يواجه وزارة التعليم بالسؤال الصعب: سكان فنزويلا أم الأخلاق؟

وجه الأستاذ وعالم الأبحاث في تخصص المسرطنات الدكتور فهد الحضيري، نصيحة بتعليم الطلاب الأخلاق أولًا قبل أي شيء آخر، ليصبحوا نافعين لوطنهم. وكتب الخضيري تغريدة على حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، الخميس (30 نوفمبر 2017)، قال فيها: “أتمنى من أصحاب القرار الاهتمام بالثقافة العامة للطلاب، كالقرآن والأخلاق والكتابة والقراءة والإنشاء والإملاء في المرحلة الابتدائية”.

وطالب الخصيري بتعليم الطلاب بعد ذلك المهن الوظيفية المفيدة للوطن، مثل الحساب والهندسة والإلكترونيات، قبل أن يتم تعليمهم العلوم البعيدة عن احتياجات الوطن، مثل معرفة عدد سكان فنزويلا والأرجنتين. وتجاوب رواد مواقع التواصل مع نصيحة الدكتور الخضيري؛ حيث قال أحد المغردين: “ما تتخيل يا دكتور كيف كنا نحفظ الغابات الممطرة وعوامل التعرية وتضاريس البلدان وتعداد السكان، إلى الآن ما استفدنا منها إلا تلقينها للي بعدنا”، فيما قال آخر إنه يصلح لأن يكون وزيرًا للتعليم. وكتبت أم فيصل قائلةً: “والله صدقت.. لو نسأل أحد الطلاب عن قرية أو مدينة في بلاده لم يعرفها، أما الدول الأخرى فيعرفها.. شكلك يا دكتور أول مرة تدرس عيالك”.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا