الرئيسيةاخبارمحلياتخسوف جزئي مشهود للقمر في سماء السعودية الليلة.. عند هذا الحد يصل الظل!
محليات

خسوف جزئي مشهود للقمر في سماء السعودية الليلة.. عند هذا الحد يصل الظل!

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

يدخل بدر ذي القعدة، اليوم الاثنين، في نطاق الظل الممتد في الفضاء؛ مسبباً ظهور ظاهرة الخسوف الجزئي على القمر، في ظاهرة هي الوحيدة للخسوف خلال العام الجاري، والمشاهدة من قارات العالم القديم، والسعودية.
وتفصيلاً، قال الباحث الفلكي عضو الاتحاد العربي لعلوم الفلك والفضاء “ملهم بن محمد هندي”: اليوم الاثنين 15 ذي القعدة تصطف الشمس والأرض والقمر على استقامة واحدة، كما يحدث منتصف كل شهر؛ إلا أنه في بدر ذي القعدة يكون القمر قريباً من مستوى الشمس والأرض، مما يسبب سقوطاً جزئياً من ظل الأرض على سطح القمر.
وأكد أن ظاهرة الخسوف تبدأ وتنتهي في لحظة عالمية واحدة، عكس ظاهرة الكسوف التي يختلف توقيت حدوثها حسب الموقع الجغرافي للمدن؛ فتبدأ ظاهرة الخسوف الساعة 8:23 مساء بتوقيت مكة، وتصل لذروة الخسوف الساعة 9:20 مساء؛ حينها يختفي تقريباً 25% من قرص القمر خلف ظل الأرض، وينجلي الخسوف وينتهي تماماً الساعة 10:18 مساء؛ وبذلك تكون مدة حدوث ظاهرة الخسوف الجزئي ساعة وخمساً وخمسين دقيقة فقط.
وأضاف وفقا لموقع سبق: “يسبق ظاهرة الخسوف ويتبعه دخولُ القمر في منطقة شبه ظل الأرض، وتظهر لنا وقت ضوء البدر بشكل تدريجي، يبدأ من الساعة 6:50 مساء، ويخرج القمر من تأثير شبه ظل الأرض الساعة 11:50 قبل منتصف الليلة الاثنين”.
وبيّن أنه يمكن أن يُرى الخسوف الجزئي، اليوم الاثنين، من جميع الدول التي يكون فيها ليلاً خلال فترة الخسوف؛ وذلك يشمل المملكة العربية السعودية ودول الخليج، وجميع دول قارة آسيا، والأجزاء الشرقية من أوروبا وإفريقيا؛ ما عدا غربها مثل الجزائر والمغرب.
واختتم “هندي” حديثه مؤكداً أنه لن تشهد المملكة خسوفاً للقمر؛ إلا بعد عام كامل، عندما يخسف بدر ذي القعدة كاملاً عام 1439هـ.
فيما، قال خبير رصد الأهلّة الفلكي محمد بن ردة الثقفي: تشهد معظم محافظات المملكة، مساء اليوم الاثنين، خسوفاً جزئياً يبدأ الساعة 8:22 مساء، ويبلغ ذروته الساعة 9:20 مساء، وينتهي عند الساعة 10:18 مساء حسب توقيت مكة المكرمة.
وأضاف: حسب المعطيات الفلكية ومسارات الخسوف يدخل القمر في ظل الأرض بنسبة 25% فيُحجب جزء من نوره بما يسمى الخسوف الجزئي، وحسب المفهوم الفلكي العلمي التطبيقي للخسوف الجزئي للقمر، فإنه يحدث عندما يمرّ القمر في ظل كوكب الأرض.
وتابع الفلكي “الثقفي”: هناك كسوف كلي تام للشمس آخر شهر ذي القعدة الحالي؛ وذلك مساء يوم الاثنين الموافق 21/ 8/ 2017م، تشهده معظم بلدان القارة الأمريكية، وسوف يكتسح ظل القمر معظم قارة أمريكا الشمالية؛ لافتاً إلى أن الكسوف يبدأ في المحيط الهادئ وينتهي في المحيط الأطلسي، عابراً الولايات المتحدة الأمريكية من الساحل إلى الساحل في طريقه من الشمال الغربي إلى الساحل الجنوبي الشرقي للولايات المتحدة.
وأردف: يأتي الكسوف -بإذن الله- بعد غياب 99 عاماً مضت؛ حيث كان آخر كسوف كلي للشمس، شهدته الولايات المتحدة في يوم 18 يونيو عام 1918م، وأن المعطيات الفلكية لظاهرة الكسوف التام للشمس تحدث عندما تكون الأرض والقمر والشمس على استقامة واحدة، ويكون القمر في المنتصف أي قبل وقت ولادة هلال شهر ذي الحجة لهذا العام 1438هـ، عندما يكون في طور المحاق بحيث يلقي القمر ظله على الأرض، وسوف ينتهي الكسوف هناك الساعة 9:04 مساءً، حسب توقيت مكة المكرمة، ويكون موعد ولادة هلال شهر ذي الحجة عند الساعة 9:31 مساء.
واختتم الفلكي “الثقفي” حديثه لهواة الفلك ومتابعة الخسوف والكسوف بأن عليهم توثيق هذه الحالات بكاميراتهم من خلال تصويرهم الاحترافي، والتأمل في قدرة الخالق عز وجل.