الرئيسيةاخبارمحلياتتعرَّف على التجمُّع الدولي الذي وافق مجلس الوزراء على انضمام المملكة إليه الليلة
محليات

تعرَّف على التجمُّع الدولي الذي وافق مجلس الوزراء على انضمام المملكة إليه الليلة

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

قرر مجلس الوزراء، الليلة، الموافقة على انضمام المملكة إلى “تجمع الدول الكاريبية” بعضوية (مراقب)، واعتماد سفير المملكة في كوبا ممثلاً لها في اجتماعات ذلك التجمع. ولكن ما هو هذا التجمع؟
تأسس تجمُّع الدول الكاريبية في الرابع من يوليو لعام 1973م، بتوقيع معاهدة تشاغواراماس بين رؤساء وزراء أربع دول هي: بربادوس، وغيانا، وجامايكا، وترينيداد وتوباغو؛ بهدف تعزيز العلاقات بين هذه الدول وتأسيس سوق مشتركة بينها في منطقة البحر الكاريبي.
ويضم التجمع: 15 عضواً كامل العضوية، وخمسة أعضاء منتسبين، وسبعة أعضاء مراقبين، وغالبيتهم ينتمون إلى الكومنولث البريطاني.
ويعمل تجمع الدول الكاريبية على التكامل الاقتصادي بين الدول الأعضاء من خلال إنشاء سوق مشتركة، وتنسيق السياسات الخارجية فيما بينها، وتعزيز التعاون في المجالات التعليمية والثقافية والصناعية.
والدول ذات العضوية الكاملة هي: أنتيغوا وباربودا، باهاماس، باربادوس، بليز، الدومينيك، غرينادا، غيانا، هايتي، جامايكا، مونتسرات، سانت لوسيا، سانت كيتس ونيفيس، سانت فينسنت والغرينادين، سورينام، وترينيداد وتوباغو.
أما الأعضاء المنتسبون فهم: جزر العذراء البريطانية، جزر توركس وكايكوس، أنجيولا، كايمان آيسلاند، برمودا. وتضم قائمة الدول الأعضاء المراقبة، إضافة إلى المملكة، كلاً من: كولومبيا، الدومينيكان، المكسيك، الأنتيل الهولندية، أروبة، بورتوريكو، فنزويلا.
ويذكر أن البحر الكاريبي هو أحد أفرع المحيط الأطلسي جنوب غرب خليج المكسيك، ويحده من الجنوب أمريكا الجنوبية، ومن الغرب أمريكا الوسطى، ومن الشمال جزر الأنتيل المكونة من جزر الأنتيل الكبرى (كوبا وجامايكا وهسبانيولا وبورتوريكو)، بينما تحده جزر الأنتيل الصغرى من الشرق.
والبحر الكاريبي هو أحد أكبر البحار المالحة في العالم؛ إذ تبلغ مساحته نحو 2,754 مليون كيلو مترمربع. وأعمق مناطق الكاريبي هو حوض كايمان بين كوبا وجامايكا، ويزيد عمقه على 7500 متر تحت سطح البحر. ويتفرع من الكاريبي الكثير من الخلجان، منها: خليج فنزويلا، وخليج دارين، وخليج هندوراس. ويتصل البحر بالمحيط الهادي عن طريق قناة بنما في أمريكا الوسطى.