اعلان

محكمة جدة ترفض القصاص من مفحط تسبب بمقتل مواطن

Advertisement

d1b4cd93-c31b-4388-b525-26f26c43e4ac

أصدرت المحكمة العامة في محافظة جدة أخيراً، حكماً يقضي بـ “صرف” النظر عن دعوى تطالب بـ “القصاص” من مواطن متهم بالتفحيط في أحد شوارع جدة ما تسبب في حادث مرورية أدت لمقتل مواطن، وإتلاف عدد من المركبات.
كما نص حكم المحكمة الذي صادقت عليه محكمة الاستئناف بمنطقة مكة على أنه يجب على المتهم “عتق رقبة مؤمنة ” أو “صيام” شهرين متتابعين وهي كفارة القتل الخطأ، وأفهمت المحكمة ذوي المتوفى “المدعين” بأن لهم حق المطالبة بـ “دية” القتل الخطأ إن رغبوا بدعوى مستقلة.
وجاء حكم المحكمة العامة في محافظة جدة بعد جلسات قضائية عدة عقدت للنظر في ملف قضية الحادثة المرورية، حيث شكلت المحكمة لجنة قضائية مكونة من ثلاثة قضاة، وتم مثول جميع الأطراف أمام القضاء، والاستماع إلى دعوى المواطن، ورد الشاب المتهم بالتسبب في الحادث المروري الذي وقع شمال محافظة جدة.
ووفقا لصحيفة الرياض تعود تفاصيل القضية إلى دعوى تقدم بها أسرة الشاب المتوفى أتهم فيها سائق إحدى المركبات بممارسة التفحيط في مكان عام، واصطدم بعدة سيارات، ونتيجة لذلك تسبب بمقتل أبنهم بسبب ممارسة التفحيط.
ونصت الدعوى على أنه: ” ثبت إدانة السائق بالاتهام الموجهة في حقه بموجب لائحة الدعوى الصادرة من هيئة التحقيق والادعاء العام بمحافظة جدة، والمتضمنة اتهامه بقتله الشاب شبه عمد، وحيث أن ما قام بها السائق المتهم استهانة بحرمة دم المسلم، وهو فعل محرم ومعاقب عليه شرعاً ونظاماً، وحيث أن الحق الخاص ما زال قائماً لذوي المتوفى”.
وطالبت أسرة الشاب المتوفى في دعواها بإيقاف المتهم والحكم عليه في الحق الخاص بالقتل قصاصاً جزاء للجرم الذي قام به، وهو التفحيط في مكان عام. فيما طالب السائق المتهم برد الدعوى لانتفاء القصد الجنائي في الحادث، ولعدم وجود شبهه جنائية فيه.