50 صورة نادرة للرياض التاريخية تُزيِّن معرض الكتاب

Untitled-1-Recovered-Recovered_458

صُمم معرض الرياض الدولي للكتاب بشكله التاريخي ليكون مركزًا ثقافيًّا يعكس تاريخ الرياض عميق الجذور، فضلا عن ثقل مركزه السياسي والاقتصادي والحضاري، فمنه بدأت صناعة النهضة الحديثة.
ومن أبرز الجهات التي ساعدت الإدارة الهندسية للمعرض في عمله دارة الملك عبد العزيز، فقد أعرب خالد العوين مدير أرشيف الصور والأفلام التاريخية بدارة الملك عبد العزيز أنه تم تزويد الإدارة الهندسية بما يقرب من 50 صورة لبوابات ومعالم من وسط الرياض التاريخي، لبناء المعرض وأسماء الشوارع والمناطق القديمة، كالإمارة وقصري الحكم والملك عبدالعزيز في المربع.
وأوضح العوين أن هذه الصور محفوظة لدى الدار في قسم الوثائق وكتب متعددة، من أهمها كتاب صدر عن الملك عبد العزيز (رحمه الله)، وهي وثائق تعود إلى السبعينيات الميلادية، متاحة للزوار والباحثين والمهتمين.
ولفت إلى أن الصور يتم الحصول عليها من عدد من الجهات الداخلية والخارجية، منها مؤسسة التراث الخيرية، وأمانة مدينة الرياض والأشخاص المهتمين بجمع الصور القديمة، إضافة إلى المستشرقين والرحالة الذين زاروا المملكة في تلك الفترات، ويتم حفظها بأسمائهم.
أما عن المحافظة على الصور في الدارة، فقال العوين إنها تحفظ في درجة حرارة معينة وحافظات مخصصة، مشيرًا إلى أنه تمت المشاركة بـ300 إصدار بمعرض الرياض للكتاب الدولي في مجال تاريخ الجزيرة العربية والعلاقات الدولية من الكتب العربية والمترجمة.
ومن ناحية أخرى، برزت موسوعة الملك عبدالله بن عبدالعزيز كمصدر أول موثوق “إلكتروني” للمعلومات الصحية، لما فيها من عدد هائل من المقالات في مختلف أبواب وفروع الصحة التي تفيد زائر الموقع.
وقال علي الزميع، مشرف الجناح في المعرض، إن الموسوعة تهدف إلى تزويد القارئ العربي بالمعلومات الصحية الدقيقة والموثوقة من خلال موقعها الإلكتروني على شبكة الانترنت، بالتعاون مع عدد من الهيئات والمنظمات المحلية والدولية المرموقة.
وأشار إلى أن المعلومة الصحية التي تقدمها الموسوعة تتميز بالأسلوب الواضح والسهل، والذي يتناسب مع مختلف فئات المجتمع العمرية والثقافية.
وعن هدف المشاركة في معرض الكتاب، ذكر الزميع أن الهدف من المشاركة في المعرض هو تعريف الجمهور بالموسوعة ومحتواها وكيفية الاستفادة منها ومن تطبيقاتها وبرامجها المختلفة، والتواصل معهم بشكل مباشر وتسجيل مقترحاتهم وملاحظاتهم.
يُذكر أن تفاعل زوار المعرض تم ترجمته عبر تحميل تطبيق الموسوعة عن طريق الهواتف الذكية، ووصل إجمالي عدد مرات التحميل منذ تأسيس الموقع 800 ألف مرة حتى الآن بحسب صحيفة عاجل.