4 محاذير تعرض مصوري الأطفال للمساءلة

82edac4807

كشف مختصون في أوراق عمل قدمت في ندوة الطفولة الآمنة التي نظمها فريق الطفولة الآمنة التطوعي بجدة يوم أمس عن 4 محاذير يقع فيها مصورو الأطفالن مما يعرضهم للمسؤولية سواء أكان التصوير داخل المنزل أو في المدرسة أو في الأماكن العامة.
وبحسب صحيفة الوطن تتلخص هذه المحاذير في تصوير الأطفال عديمي الأهلية وناقصيها بدون إذن، والصور الضارة ضررا محضا، أو التي تقع ما بين النفع والضرر، والمساس بسمعة الطفل وانتهاك حقوقه من خلال نشر صوره على الإنترنت، وأخيرا التصوير السلبي للأطفال بهدف التشهير والسخرية وتسلية وإضحاك الآخرين.وقال عضو برنامج الأمان الأسري ماجد الفيصل إن تصوير الأطفال قبل بلوغهم سن 18 عاما قد يُعرض للمسؤولية المدنية والجنائية إذا كان القصد منه الضرر أو تكون ما بين النفع والضرر، مشيرا إلى أن الطفل له حق في تجريم أي شخص يقوم بتصويره، مشيرا إلى أن موافقة الطفل على تصويره غير كافية، لأنه إذا كان أقل من 7 سنوات فهو عديم الأهلية، وإذا كان أكثر من 7 سنوات فهو ناقص الأهلية، وبالتالي لا بد من موافقة الوصي عليه أو الولي.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا