الرئيسيةاخبارمحلياتمبتعث يروي طريقته لمواجهة العداء للإسلام في أمريكا
محليات

مبتعث يروي طريقته لمواجهة العداء للإسلام في أمريكا

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

Untitled-1_691

يواجه الطلاب المسلمين ومن بينهم السعوديون في الولايات المتحدة سوء فهم بسبب الدين، وهو ما يدفعهم لتجنب الحديث عن أصولهم مع الآخرين في بعض الأحيان.
موقع “إيجيبشين دون كوم” المتخصص في أخبار الطلاب، أجرى حوارًا مع عدد من الطلاب المسلمين في جامعة جنوب إلينوي في كاربونديل لاستطلاع آرائهم حول كونهم مسلمين في مجتمع أمريكي.
الطالب السعودي عبدالرحمن العويس الذي يدرس هندسة الطيران في الجامعة، يقول إنه عادة لا يخبر الأشخاص من حوله أنه مسلم، حتى يعرفوه جيدًا. مشيرًا إلى أنه يقلق من أن الغرباء عنه سيفترضون على الفور، بما أنه مسلم فهو عضو في تنظيم “داعش” الإرهابي أو أي جماعة أخرى تنتهج العنف، بسبب الدين أو بسبب جذوره الشرق أوسطية.
ويضيف العويس أنه يخشى أن بعض الناس سيتعرضون له بالإيذاء أو الإهانة إذا عرفوا أنه مسلم، في إطار تنامي ظاهر الخوف من الإسلام في الغرب عمومًا.
ويوضح المبتعث السعودي -الذي وصل إلى الولايات المتحدة للدراسة عام 2013- أنه يتجنب الحديث باللغة العربية حتى مع أصدقائه المسلمين. مؤكدًا أنه يفتخر بأصوله ولا يستحى من ذلك، ولكن احترامًا منه للآخرين وحتى لا يتسبب في عدم الراحة لأي شخص ربما يقلق من ذلك.
وينصح العويس الطلاب السعوديين بأن يكونوا منفتحين على الآخرين، وعندما يتحدث أحد عن دينه فعليهم الاستماع له وأن يتحلوا بالصبر. وقال الموقع -في تقرير نشره الإثنين الـ1 من فبراير 2016- إن العويس ليس هو الطالب الوحيد الذي يواجه هذه المشكلة، ولكن أيضًا عديد من الطلاب الدوليين من دول إسلامية بحسب صحيفة عاجل.