عامر السعودي الأصل يضرب عن الطعام قبل إطلاقه من غوانتانامو

d0892a85-02a1-4656-bd02-e43bdb29ca17

أعلن آخر معتقل بريطاني في غوانتانامو، السعودي المولد شاكر عامر الذي تعتزم السلطات الأميركية إطلاق سراحه قريباً، إضراباً عن الطعام مؤكداً أنه قد لا يخرج حياً من المعتقل.
كما أكد عامر (48 عاماً) لمحاميه تعرضه لأعمال عنف جسدي، وفق ما نقلت الصحيفة البريطانية “مايل أون صنداي”.
وقال عامر المتزوج من بريطانية، والذي تطالب لندن بإطلاق سراحه منذ 2010، لمحاميه كلايف ستافورد سميث إنه “تم توقيع أوراق لكن هذا لا يعني شيئاً، أمور كثيرة قد تحصل قبل أن أخرج” من غوانتانامو.
وعامر معتقل في غوانتانامو من دون توجيه اتهامات إليه منذ فبراير 2002، ويشتبه بأنه عمل على تمويل وتجنيد عناصر لصالح تنظيم القاعدة في بريطانيا.
غير أن محاميه يؤكد أنه كان يعمل لحساب جمعية خيرية حين قبض عليه في تورا بورا بأفغانستان وفقا لموقع العربية.