فيروس تنفسي غامض يغزو الولايات الأمريكية

2014-9-9j16

انتشر فيروس غامض في أكثر من 10 ولايات أمريكية، يصيب الجهاز التنفسي، وتشبه أعراضه فيروسات البرد المعتادة، إلا أنه أكثر خبثا وخطورة منها. وبحسب تقارير إخبارية، فقد تسبب الفيروس في إيداع مئات الأطفال بالمستشفيات، حيث يؤثر بصورة خاصة على الذين يعانون من الربو أو من هم دون سن الـ 5. المرض الذي يسببه الفيروس لم يتم بعد تعريفه رسميا، ولكن مسؤولي الصحة يؤكدون أنه من الفيروسات التنفسية النادرة، التي تسمى (الفيروس المعوي البشري 68).

وقال مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة أن الفيروس مرتبط بشكل ما بفيروسات الأنف، التي تسبب نزلات البرد العادية. ويسبب الفيروس المعوي 68 أمراضاً في الجهاز التنفسي عند الأطفال، ويمكنه أن يهاجم الجهاز العصبي المركزي ويسبب الشلل أو حتى الموت. وأشارت الأخبار إلى أن بعض الولايات الأمريكية ترد منها تقارير عن 70 حالة جديدة يوميا، بما في ذلك ولاية كانساس، إلينوي، أوهايو، وإنديانا، ولكن الولايات الأكثر تضررا هي كولورادو وميسوري، وفقا لوسائل الإعلام المحلية.

هذا ولا يوجد لقاح للفيروس المعوي البشري 68، وفقا لمسؤولي الصحة في ولاية ميسوري. وذكرت مواقع طبية عديدة قول أحد الأطباء:”ما يجعل هذا الفيروس شديد الخطورة هو أن أعراضه الأولية عادية مثل ارتفاع درجات الحرارة والعطس والسعال وآلام الجسم، ما يجعل تشخيصه صعب في البداية، قبل أن تبدأ الأعراض الخطيرة فجأة في الظهور”.