الصحة والمنظمة العالمية تتفقان على إيقاف ذبح أضاحي الجمال

40@7506_mec_12-05-2014_p01.indd

أوصى مسؤولون في وزارة الصحة وخبراء من منظمة الصحة العالمية أخيرا بإيقاف ذبح أضاحي الجمال في موسم الحج المقبل، ومنع الاتصال المباشر معها، كإجراء احترازي لمنع انتقال فيروس كورونا بين الحجاج.
ونشرت المجلة الدولية للأمراض المعدية أمس الأول مسودة توصيات اتفق عليها فريق من الوزارة والمنظمة بعد اجتماع تشاوري نهاية أبريل الماضي في الرياض، أكدوا فيه أن الحامل الرئيس للمرض هو الجمال، مرجحين أن يكون سبب انتقال العدوى للبشر هو التواصل الجسدي المباشر معها أو استهلاك منتجاتها.
وفيما يتعلق بالمدارس، انتهت توصيات اللقاء إلى عدم وجود أساس علمي للمطالبة بإغلاق المدارس ومنع الأطفال من الذهاب لمدارسهم بغرض منع الإصابة بالفيروس.
اكتشف كورونا لأول مرة في جدة يونيو 2012، ثم وجد باحثون جمالا مصابة به، جنوب المحافظة، إلى أن شكل بؤرة واسعة في المدينة الشهر الماضي.
وقال عالم الفيروسات في جامعة بون الألمانية كريستن دروست الذي تتعاون معه وزارة الصحة، لمجلة ساينس، في حوار نشر الأسبوع الماضي: إنه من المثير للاهتمام الحديث عن مدينة جدة، فمعظم الإبل التي يتم استيرادها إلى شبه الجزيرة العربية تأتي عبر مينائها.
وأضاف «لذا قد نتوقع أن يتم اختبار كل صغار الإبل التي تصل، وحجزها في الميناء إلى حين زوال الفيروس، لكن ذلك يشكل تحديا لوجستيا كبيرا».
وبدأت وزارة الزراعة أمس حملة واسعة لفحص الإبل، بعد تأكيد نقلها لفيروس كورونا، ولفتت إلى أن هذه الحملة ستشمل بقية الحيوانات للتأكد من عدم حملها للفيروس.
وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الزراعة المهندس جابر الشهري لـ«مكة» إنه في حال اكتشاف إبل مصابة بالفيروس ستعزل فورا في موقع لا يوجد به اتصال مباشر بينها وبين البشر، ولن تعرض في الأسواق، بل ستخضع للعلاج والمراقبة.
وأوضح أن الوزارة تلقت تحذيرا رسميا من وزارة الصحة عند الواحدة بعد منتصف ليل أمس الأول يفيد بأن الفيروس الموجود في الإبل هو نفسه الموجود بالإنسان، ما دفعها إلى البدء بتنفيذ خطتها لمكافحة كورونا.
وأضاف أن الخطة تتكون من مراحل في مقدمتها الاستقصاء الوبائي، وأن استراتيجية الوزارة لمكافحة كورونا تتضمن خطة لكل حالة، فإذا كانت الإصابة توجد داخل الحظيرة فلها متطلب خاص بحالتها، أو حالات مختلفة سيكون لها إجراءات أخرى وفقا للظروف القائمة.
ولفت الشهري إلى أن فحص جميع الحيوانات يأتي من منطلق إمكانية أن تكون هناك حيوانات غير الإبل حاملة لكورونا أو مخزنة له، إذ إن الحالة تستدعي فحصا شاملا في جميع أنحاء السعودية، داعيا مربي الإبل والحيوانات الأخرى للتعاون مع فرق الوزارة للقيام بمهامها.
وأوضح أن الوزارة لن تكلّف الملاك والمربين بفحص حيواناتهم، مشيرا إلى أن الزراعة ستتولى فحص وأخذ العينات من خلال استقصاء وبائي شامل لجميع الحيوانات، مبينا أن الوزارة تهيب بالجميع للتفاعل مع فرق الفحص وتسهيل عملها أثناء التنفيذ، خصوصا أن الفرق بدأت على الفور بمجرد التأكد من أن الفيروس الموجود داخل الجمال هو نفسه الموجود في الإنسان.
وذكر أن الوزارة تمتلك العدد الكافي للفرق الميدانية لمهمة الفحص.
حملة ملاحقة واسعة
1 – استقصاء وبائي واسع بأخذ عينات من الإبل.
2 – عزل فوري للجمال المصابة.
3 – منع عرض الموبوءة في الأسواق.
4 – الفحص سيشمل أنواع الماشية الأخرى.
خطاب الصحة يحسم تردد الزراعة
حسمت وزارة الزراعة أمس ترددها تجاه حقيقة انتقال فيروس كورونا عن طريق الإبل، بإعلانها بدء إجراءات احترازية، بعد تشكيكها الرسمي تجاه هذه العلاقة منذ إعلانها قبل نحو 6 أشهر.
وقال وزير الزراعة الدكتور فهد بالغنيم لـ«مكة» خلال زيارته القصيم إن وزارته تلقت خطابا من نظيرتها الصحة مساء أمس الأول يؤكد انتقال فيروس كورونا عن طريق الإبل. وسارعت الوزارة إلى إصدار بيان تؤكد فيه على جميع المربين والمخالطين وملاك الإبل ضرورة توخي الحيطة، والأخذ بأسباب الوقاية عند التعامل مع الإبل، واتخاذ الإجراءات الصحية.
وأوصت الزراعة مربي الإبل بتحديد زي معين لاستعماله داخل الحظائر وعدم إخراجه منها، إضافة إلى عدم تناول لحوم وحليب الإبل دون معاملتها حراريا؛ بالطهو الجيد للحوم، وغلي الحليب قبل تناوله، والتأكيد على سرعة إبلاغ أقرب فرع زراعي أو وحدة بيطرية في حال ظهور أي أعراض مرضية على الإبل.
وأوضحت الوزارة عددا من الإجراءات الصحية التي يجب الالتزام بها، ومنها: عدم الاقتراب المباشر من الإبل أكثر مما تستدعيه الحاجة مع الاحتياطات الصحية اللازمة، ولبس كمامات تنفسية واقية عند التعامل معها، وضرورة غسل اليدين بالصابون قبل وبعد ملامستها، ونصحت بلبس قفازات واقية خصوصا في حالات الولادة والتعامل مع الحالات المريضة أو النافقة.
وأضاف البيان أنه من الأفضل تحديد زي معين لاستعماله داخل حظائر الإبل وعدم الخروج به من حظائر التربية، وعدم تناول لحوم وحليب الإبل دون معاملتها حراريا بالطهي الجيد للحوم، وغلي الحليب قبل تناوله، والتأكيد على سرعة إبلاغ أقرب فرع زراعي أو وحدة بيطرية في حال ظهور أي أعراض مرضية في الإبل أو الاتصال بالرقم المجاني 8002470000.
وأفادت الوزارة أنها أعدت خطة لمواجهة هذا المرض منذ 1433 بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة الدولية ووزارة الصحة، تتضمن مسحا شاملا يغطي جميع أنواع الثروة الحيوانية لتقصي الأمراض الوبائية وفي مقدمتها مرض كورونا، وأنها باشرت تنفيذ هذه الخطة، وتأمل من الجميع التعاون معها، مشيرة إلى أنها ستوالي نشر تفاصيل هذه الخطة لاحقا.

المصدر: صحيفة مكة

شاهد أيضاً:
الملك يوافق على تشكيل لجنة لدراسة تصنيف المؤهلات العلمية والبرامج التدريبية
المفتي: المتوفون بـ كورونا شهداء
الصحة العالمية: كورونا لا ينتقل بالملامسة والاختلاط.. وننسق مع المملكة لمواجهته