العرفج: التعايش لا التسامح هو الحل بين السنة والشيعة

241394111

أكّد الكاتب وعامل المعرفة “أحمد العرفج” أن التعايش لا التسامح هو الحل بين السنة والشيعة، مشيراً إلى أن وزارة الثقافة عاجزة عن تنظيم معرض الكتاب. جاء ذلك، في حلقة جديدة من “يا هلا بالعرفج” مع الإعلامي المعروف علي العلياني، على شاشة قناة “روتانا خليجية”، لهذا الأسبوع، موضوعات عدة، مثيرة للجدل ذات الطابع المحلي، بالإضافة إلى التعليق على أبرز عناوين الصحف والأخبار. واستهل “العرفج” حلقته معلقاً على خبر صحيفة “عكاظ” تحت عنوان: “دراسة: 92 % من المطاعم غير صالحة”، وقال “إن المسألة خطيرة، والمطاعم لا تستطيع من الأساس أن تطبق منها شيئاً، ولو أن الشؤون البلدية اجتهدت ووضعت ستة شروط حقيقية قابلة للتحقيق، بدلاً عن 200 شرط لكان الوضع أفضل بكثير مما عليه”.

كما علق على خبر صحيفة “اليوم” والذي ينص على أن “74 % من إبل المملكة مصابة بفيروس كورونا”، قائلاً: “الرقم كبير جداً ومخيف، والكارثة تحتل الموضوع من ناحيتين، الأولى: هي أن جزءاً كبيراً من ثروات الناس موضوعة في مزاين الإبل، والثانية: أنه من الممكن أن تنتقل العدوى من الإبل إلى صاحبها، فيتضرر الاثنان!، فيما أيده “العلياني” وأضاف مؤكداً أنه من الضروري علاجها. وحول خبر صحيفة “عكاظ” بعنوان: “التحقيق مع رئيس هيئة جمع بين 3 وظائف حكومية”، أكّد “العرفج” أنه من الضروري التشديد على من لديهم وظيفتان وثلاث، فلدينا مئات الآلاف من النساء والرجال ممن ليس لديهم عمل على الإطلاق، ويستحقون إعطاءهم الفرصة والوظيفة المناسبة.

وتناول من خلال حلقته خبراً نُشر في صحيفة “الحياة” تحت عنوان: “علماء «شيعة» يطلقون «مبادرة» تعالج «العنف» من «جذوره» في العوامية”، وأكّد قائلاً: “يجب أن نكف عن “التسامح” عند الحديث عن علاقة السنة بالشيعة، وأن نفرض مفهوم “التعايش”، وأن تكون مظلة الوطن هي الحامية للجميع، سواءً سني أو شيعي، ولا يُخفى علينا أن هناك من أصبح نجماً شهيراً، من خلال تأجيج الخلاف بينهما. كما علق على خبر صحيفة “الوطن” تحت عنوان: “السعوديون.. ثالث العالم إنفاقاً على الرفاهية”، قائلاً: “ما نشاهده على أرض الواقع يعكس ذلك، فالسعودي دائماً ما نراه عابساً ولا يبتسم”، مؤكّداً أنه ليس من المفترض أن يكون مكتئباً، فنحن بلد أمن وأمان، والمواطن آمن حتى لو كان جائعاً.

وناقش “العرفج” خبر صحيفة “الوطن” والذي نُشر بعنوان: “موقع إلكتروني يتّهم معرض الكتاب بالسطو”، وقال متحدثاً: “معرض الكتاب يجب أن يقام في أكثر من مدينة، حتى تنتهي مشاكله، والمشرفون على تنظيم معرض الكتاب بالسعودية أناس “طيبون” وأكاديميون، لكنهم لا خبرة لديهم في تنظيم وإدارة المعارض. وفي فقرة “مزاين الكتب” أحضر “العرفج” معه في الاستديو كتاب “تأديب الناشئين في آداب الدنيا والدين” لمؤلفه “الأندلسي”، ونصح بقراءته الجميع لما يحويه من درر وفوائد كبيرة. وفي فقرة “كاتب الأسبوع” تحدث “العرفج” عن الكاتب “خالد المالك” وقال إن مقالاته طويلة جداً، كما أن عناوينها تفتقد عنصر الجاذبية والتشويق، ولكنه يتميّز ككاتب بأنه هادئ ورزين في الطرح، ولغته الكتابية سلسة بعيدة عن التعقيد، كما أنه أسس مدرسة خاصة به في الكتابة الصحفية. وأخيراً اختتم “العرفج” فقرته بالتعليق على بعض المقاطع الفكاهية، والأكثر تداولاً على اليوتيوب.

المصدر: سبق.

شاهد أيضاً:
اتفاقية بين المملكة والمغرب للإعتراف المتبادل برخص القيادة
صور: تويتر يحتفي بالأخوة بين السعوديين والإماراتيين بهاشتاق الإمارات لا تقبل الإساءة للسعودية
مغردون يتداولون صورة مؤثرة لمبتعث يودع عائلته