صحة وتغذية

اكتشاف تأثير جديد لـ الفياجرا

منذ شهرين

اكتشاف تأثير جديد لـ الفياجرا

اكتشف باحثون من المملكة المتحدة أن الأدوية المسماة مثبطات الفوسفوديستيراز من النوع 5 (PDE5)، وهي مادة كيميائية موجودة في الفياغرا، يمكن أن تساعد في تقليص الأورام الموجودة في المريء.
كما يمكن للحبة الزرقاء الصغيرة أن تجعل العلاج الكيميائي أكثر فعالية لدى أولئك الذين يقاومون العلاج. ويأمل الباحثون أن يساعد الدواء أيضا في قتل أنواع السرطان الأخرى.

ويؤثر سرطان المريء على أنبوب الطعام الذي يربط الفم بالمعدة. ويشار إلى أن لهذا السرطان أدنى معدلات في البقاء على قيد الحياة، حيث يعيش 20% فقط من المرضى لمدة خمس سنوات أو أكثر بعد تشخيص الورم.
وأوضح المؤلف الرئيسي للدراسة، البروفيسور تيم أندروود، من جامعة ساوثهامبتون، أن جزءا من السبب في ذلك هو أن السرطان يمكن أن يكون مقاوما للعلاج الكيميائي.
وتوصلت دراسة سابقة إلى أن نحو 80% من المصابين بالسرطان لا يستجيبون للعلاج الكيميائي. وبحسب البروفيسور تيم فإن “العثور على دواء موصوف بالفعل بأمان للناس كل يوم، يمكن أن يكون خطوة كبيرة إلى الأمام في معالجة هذا المرض الذي يصعب علاجه”.
يعمل هذا الدواء، في حال السرطان، من خلال استهداف الخلايا التي تسمى الخلايا الليفية المرتبطة بالسرطان، والتي توجد في المنطقة المحيطة بالسرطانات بما في ذلك سرطان البروستات والرئة، وكذلك سرطان المريء.
وتساعد الخلايا الليفية في تكوين النسيج الضام الصحي، والذي يوفر البنية الأساسية للأعضاء والأنسجة البشرية.
وعندما اختبر فريق ساوثهامبتون تأثير عقاقير من مثبطات PDE5 على الخلايا السرطانية في المختبر على الفئران، وجدوا أن العلاج الكيميائي كان فعالا بنسبة 75% لكل حالة، مقارنة مع نسبة 20% المعتادة لدى مرضى سرطان المريء.
وما تزال هذه الدراسة، التي نُشرت في مجلة Cell Reports Medicine، في مراحلها الأولى، لكن الفريق يأمل في بدء التجارب على البشر قريبا.

المصدر: روسيا اليوم



اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في نشرة مزمز الإخبارية

تفقد البريد الوارد او صندوق الرسائل الغير مرغوب فيها، لإيجاد رسالة تفعيل الاشتراك

لإستقبال نشرة الأخبار، فضلاً اضف بريدك أدناه