سفر وسياحة

مع ارتفاع الحرارة.. هذا أكثر طعام يطلبه السياح في العالم.. هنا التفاصيل

منذ شهرين

مع ارتفاع الحرارة.. هذا أكثر طعام يطلبه السياح في العالم.. هنا التفاصيل

يشهد العالم هذه الأيام موجات حرارية غطت أغلب أنحاء الكرة الأرضية الشمالي، ومع فتح حدود الدول للسياحة بعد جائحة كورونا، وبعد عامين من القيود وبدء عودة معدلات السفر وزيادة أعداد الرحلات الجوية واستقبال الوجهات السياحية للمسافرين.

ووسط هذا الطقس الحار يقبل أغلب السياح في كل أنحاء العالم على “المثلجات”، وبالأخص “الآيس كريم” أو “البوظة” حتى أصبحت أكثر الأكلات التي يطلبها السياح في العالم، وتجد طوابير من السياح ينتظرون دورهم للحصول على قطعة من الآيس كريم المثلجة، وباتت الحلوى المجمدة تميل إلى أن تكون المفضّلة لدى مختلف الفئات العمرية، وليس لدى الأطفال فحسب.

أمريكا

ووفقًا لجيني بريتون باور، مؤسسة علامة المثلجات الأمريكية يعد الكاسترد الناعم المثلج أحد المثلجات الأمريكية الجوهرية، وبحسب مؤلف كتاب “الآيس كريم غير المحدود” بروس وينشتاين الذي يضم مجموعة تشمل 500 وصفة مختلفة، ويختلف الكاسترد المجمد وهو مزيج من الحليب والقشطة والسكر وصفار البيض عن الزبادي المجمد المصنوع من الزبادي والسكر.

“راسبادو” المكسيك

يشبه الراسبادو المكسيكي قمع المثلجات، ولكنه معد من شراب أقل حلاوة، لكن بينما تصنع أقماع المثلجات مستخدمًا شرابًا غني بالسكر فإن الراسبادو يحتوي على فاكهة حقيقية أو عصائر فاكهة طازجة، وتقول ليليان أفيليس الخبيرة في الثقافة المكسيكية من مكسيكو سيتي إن هذه الحلويات الباردة موجودة في جميع أنحاء المكسيك وتبيعها العربات المتجولة.

وتضيف أفيليس: “تبيع هذه العربات مجموعة من النكهات القائمة على الفاكهة، مثل التمر الهندي والليمون والأناناس والبرتقال والمانجو”.

“جيلاتو” إيطاليا

لا تكتمل الرحلة إلى إيطاليا بدون تناول الجيلاتي، وتعد زيارة “الجيلاتيريا”، أي متجر بيع الجيلاتو المحلي بمثابة أسلوب حياة للإيطاليين.

ويقول “وينشتاين” إن الجيلاتي الإيطالي يحتوي على نسبة دهون أقل من المثلجات التقليدية، إذ يصنع من الحليب كامل الدسم والبيض والسكر ونكهات، مثل الشوكولاتة والبندق والفستق وستراتشيلا أو الفانيليا الممزوج بقطع من الشوكولاتة.

“كريم غلاسي” فرنسا

يشبه “كريم غلاسي” أو المثلجات الفرنسية قوام الجيلاتي، لكنه أغنى من نظيره الإيطالي وفقًا لوينشتاين والذي يشرح أن “كريم غلاسي” مزيج بين الكاسترد المجمد الأمريكي والجيلاتي، ويحضر دومًا من خلال استخدام الكريما والبيض، وتعد نكهة الكراميل المملح بمثابة أشهر النكهات.

“دوندورما” تركيا

الـ”دوندورما” أو البوظة التركية يطلق عليها السكان المحليون اسم المدينة الواقعة في منطقة البحر الأبيض المتوسط في تركيا. وتقول كارين فيدوركو سيفر، مؤسسة شركة للسفر والمقيمة في إسطنبول إن بوظة الدوندورما تتمتع بقوام مرن ومصنوعة من حليب الماعز والسكر ولب زهرة الأوركيد، كما أنها غالبًا ما تحتوي على المصطكي أو صمغٍ بنكهة الصنوبر الذي يتم استخراجه من شجرة المصطكي. وتشير سيفر إلى أن شراء الدوندورما يشبه مشاهدة عرض مسرحي، إذ يرتدي الرجال الذين يبيعونها الزي التركي التقليدي (أبا) وقبعة السلطان، ويمددون ويلفون البوظة حتى تنزل في المخروط”. ويستمتع الأطفال والكبار بمشاهدة العرض.

“كاكيغوري” اليابان

يُسكب شراب الحمضيات المختلط فوق الثلج المبشور لتحضير مثلجات كاكيغوري اليابانية وقد يكون مصنوعًا من الثلج لكن “كاكيغوري”، وتعد النسخة اليابانية من المثلجات بالتأكيد ليس مخروطًا ثلجيًا. ويحضر “الكاكيغوري” من ثلج مبشور ويذوب في فمك تمامًا مثل المثلجات الكريمية وفقًا لساكورا ياغي مديرة العمليات في مجموعة مطاعم TIC، وهي مجموعة من المطاعم اليابانية في إيست فيليدج بمدينة مانهاتن يحضر الطهاة مثلجات الكاكيغوري من طريق حلق الثلج من مكعبات الثلج حتى يتحول إلى كومة رقيقة، ثم يضيفون الشراب إلى الثلج، عادة ما يحضّر يدويًا بمكونات عالية الجودة، ونكهات مثل الشاي الأخضر، والفراولة، والعنب، والبطيخ وفقًا لـ”سي إن إن.”

المصدر: سبق.





اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في نشرة مزمز الإخبارية

تفقد البريد الوارد او صندوق الرسائل الغير مرغوب فيها، لإيجاد رسالة تفعيل الاشتراك

لإستقبال نشرة الأخبار، فضلاً اضف بريدك أدناه