أظهرت دراسة حديثة السبب الحقيقي وراء تعرض النساء لإصابات خطيرة في حوادث تصادم السيارات مقارنة بالرجال.
وقال باحثون من معهد تأمين السلامة على الطرق السريعة، إن المركبات الأصغر والأخف وزنا التي غالبا ما تقودها النساء، وأنواع الحوادث التي تتعرض لها، قد تفسر سبب تعرضهنّ، لإصابات خطيرة في التصادم أكثر من الرجال.
وقام الباحثون بتحليل إصابات الرجال والنساء في حوادث الاصطدام الأمامية والجانبية التي وردت في تقارير الشرطة من عام 1998 إلى عام 2015.

ومن بين النتائج التي تم التوصل إليها، أنه في حوادث الاصطدام الأمامي، كانت النساء أكثر عرضة بثلاث مرات للإصابة بكسر في العظام أو ارتجاج في المخ أو إصابة متوسطة أخرى، وعرضة مرتين أكثر للمعاناة من إصابة خطيرة مثل الرئة المنهارة أو إصابة الدماغ، حسبما ذكرت “الأسوشيتد برس”.
ووجد الباحثون أن نسبة حوادث التصادم بالشاحنات الصغيرة وسيارات الدفع الرباعي متساوية لدى الرجال والنساء، لكن نسبة حوادث السيارات لدى النساء تصل إلى حوالي 70 في المائة مقارنة بحوالي 60 في المائة لدى الرجال.