قال وزير الأمن والاستخبارات الإيراني، محمود علوي، إن بلاده ليس لديها نية إنتاج قنبلة نووية، لكنها قد تضطر إلى ذلك إذا ما استمر فرض العقوبات عليها.
وأوضح علوي في مقابلة تلفزيونية “صناعتنا النووية سلمية وقد أفتى المرشد الأعلى بتحريم الأسلحة النووية، لكن إذا دفعوا إيران في هذا الاتجاه، فإن ذلك لن يكون ذنب إيران، بل خطأ أولئك الذين دفعوا إيران، رغم أن إيران ليس لديها مثل هذه النية والخطة” ، بحسب سبوتنيك .

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية قالت إن الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، قالت في تقرير سري، إن إيران اتخذت خطوة جديدة مهمة نحو إنتاج محتمل للأسلحة النووية.
وكان خامنئي قال سابقا إن بلاده لم تسع مطلقا إلى صنع أو استخدام الأسلحة النووية، التي تحرمها الشريعة الإسلامية، وذلك على الرغم من امتلاكها تكنولوجيا نووية.
ونقل التلفزيون الرسمي عنه قوله “صنع وتخزين القنابل النووية خطأ واستخدامها حرام… وإيران تتجنبها تماما رغم أننا نمتلك تكنولوجيا نووية”. ونفت إيران مرارا السعي مطلقا لصنع قنبلة نووية.