محليات

نهى الرسول عن الوقوف به في الحج.. وادي عرنة بين مشعري مزدلفة وعرفة

منذ شهر واحد

نهى الرسول عن الوقوف به في الحج.. وادي عرنة بين مشعري مزدلفة وعرفة

وادي عرنة هو أحد أودية مكة المكرمة الكبيرة، وتنبع أهميته من موقعه بين مشعر مزدلفة ومشعر عرفة، وقد نهى الرسول عليه الصلاة والسلام عن الوقوف به في الحج، بحكم أنه ليس جزءاً من عرفة، وقال: “عرفة كلها موقف، وارتفعوا عن بطن عرنة”، وينطلق الوادي من مكة المكرمة ويمر بطرف عرفة من جهة الغرب بالقرب من مسجد يُدعى نمرة، ويمر بالقرب من أرض الحرم جنوباً إلى أن يستقر في البحر جنوب مدينة جدة على بعد ما يقارب 3 كيلومترات منها.

ويتكون الوادي من أربعة أفرع رئيسة هي: وادي الشرائع، ووادي النعمان، ووادي المحسر، ووادي إبراهيم، وكلها تجتمع لتصب في نهاية مجرى الوادي بالقرب من منطقة عرفة المعروفة بالمنطقة الوسطى.

المصدر: سبق.





اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في نشرة مزمز الإخبارية

تفقد البريد الوارد او صندوق الرسائل الغير مرغوب فيها، لإيجاد رسالة تفعيل الاشتراك

لإستقبال نشرة الأخبار، فضلاً اضف بريدك أدناه