عربية وعالمية

الشرطة الأميركية تحتجز طيار خليجي بتهمة التعري أمام 4 نساء

منذ شهرين

الشرطة الأميركية تحتجز طيار خليجي بتهمة التعري أمام 4 نساء

احتجزت الشرطة الأميركية طيارا خليجيا في سجن مقاطعة ويتشيتا بولاية تكساس بتهمة خدش حياء 4 نساء بحسب وسائل إعلامية أمريكية.
وخلال يوم 14 يونيو الماضي، اتهم الطيار الذي يتدرب حاليا في قاعدة “شيبارد أيه إف بي” بالتعري أمام أربع نساء في ثلاث حوادث منفصلة، حسبما قالت الشرطة.

وتقول الشرطة إن الحادث الأول وقع في الساعة 8:45 من مساء يوم 14 يونيو عندما اقترب المتهم من امرأتين تجلسان في مركبتهما بموقف سيارات بجوار إحدى الحانات. وطبقا لوثائق المحكمة، طلب المتهم الركوب في السيارة مع السيدتين وعندما وافقتا وهم بالجلوس في المقعد الخلفي، تعرى أمامها.
وقالت إحدى الضحايا للشرطة إنها التقطت صورة للمتهم جالسا في المقعد الخلفي.
ووقعت الحادثة الثانية بين الساعة 9:30 مساء و10 مساء في الليلة ذاتها، أي بعد حوالي 45 دقيقة من الحادثة الأولى، عندما خرج المتهم من الحانة وطلب من فتاة أخرى توصيله إلى قاعدة “شيبارد أيه إف بي” بعد أن أظهر لها بطاقته العسكرية.
وبعد أن وافقت الضحية على توصيله مقابل دفع تعبئة بنزين للسيارة بقيمة 50 دولارا عبر تطبيق “كاش”، ظل المتهم يمسك بيد الفتاة أثناء قيادتها السيارة، بدعوى أنه يشكرها على ذلك، وعرض عليها شراء العشاء.
وقالت الضحية إنها سحبت يدها بعيدا؛ لأنها شعرت بعدم الارتياح من لمسها. ووفقا للسلطات، توقفت الضحية عند محل للبيتزا لتنزيل تطبيق “كاش” حتى يتمكن من الدفع لها ثمن البنزين.
وقالت الضحية إنها أوقفت سيارتها أمام الباب الأمامي لمحل البيتزا عمدا؛ لأنها كانت تشعرها بعدم الارتياح بوجود المتهم، مشيرة إلى أنها رأته يخلع سرواله ويتعرى أمامها.
وبعد أن طلبت منه الخروج من السيارة، قالت إن المتهم بدأ بعد ذلك بتقبيلها على خدها ورقبتها.
وفي ذات الليلة، كانت فتاة أخرى تتواجد في محطة تعبئة وقود قبل أن يطلب منها المتهم توصيله لمكان آخر.
وقالت الشرطة إن الضحية التقطت صورة لبطاقة هوية المتهم بهاتفها احتياطيا في حالة حدوث شيء سيء ثم أرسلت الصورة إلى زوجها وأبلغته بأنها ستركب المتهم معها لتوصيله.
بعد أن جلس المتهم في المقعد الأمامي، دخلت الضحية المتجر بالمحطة ثم عادت للسيارة مرة أخرى وقبل أن تتحرك السيارة، تعرى المتهم مرة أخرى أمام هذه السيدة.
وفقا للإفادة الخطية، قالت الضحية للمتهم، “لديك ثلاث ثوان للخروج من السيارة أو سأقوم بضربك”. وقالت الضحية إن المتهم فر من مكان الحادث بسرعة سيرا على الاقدام. وعندما تحدثت الضحية إلى الشرطة، تمكنت من تقديم الصورة التي التقطتها لبطاقة هوية المتهم العسكرية.
في المقابل، قال المتهم في إفادته للشرطة إنه تناول عدة مشروبات كحولية قبل الحادثة الأولى. وأوضح أنه استقل سيارة أوبر إلى محل بيتزا وعرضت عليه السائقة أن يقبلها مقابل 50 دولارا ولهذا السبب دفع المبلغ لها.
وقال إنه كان يحاول شراء بيتزا وبعد إغلاق المحل ذهب إلى مكان آخر لتناول الطعام حيث حاول الركوب مع امرأة أخرى. وأشار إلى أنها غضبت منه؛ لأنه تبول على مقعدها الأمامي .
وعندما سألت الشرطة المتهم عن الحادث الأول، قال إنه لا يتذكر تلك الحادثة كونه كان ثملا.





اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في نشرة مزمز الإخبارية

تفقد البريد الوارد او صندوق الرسائل الغير مرغوب فيها، لإيجاد رسالة تفعيل الاشتراك

لإستقبال نشرة الأخبار، فضلاً اضف بريدك أدناه