رياضة

أنتوني جوشوا يدافع عن السعودية في حوار مع صحيفة بريطانية

منذ أسبوعين


أنتوني جوشوا يدافع عن السعودية في حوار مع صحيفة بريطانية

قال الملاكم البريطاني، أنتوني جوشوا، عند سؤاله عن السعودية في حوار مع صحيفة The Mirror: أحب المملكة العربية السعودية، وأستمتع بتواجدي فيها. وعند سؤاله عن رأيه في الانتقادات الموجهة من بعض الإعلام الغربي للسعودية بشأن استضافتها للأحداث الرياضية العالمية مؤخرًا ووصفه بالغسيل الرياضي قال: هذا المصطلح لا يليق قوله عن دولة في حجم السعودية، لا أعتقد أنها بحاجة لذلك.

وتابع: أنا هنا للفوز ببطولة العالم للوزن الثقيل، أنا أحب المملكة العربية السعودية، هي بلد رائعة، والسعوديين شعب طيب، شعبها يعاملني بشكل جيد جدًّا، لم أرَ أي شيء سيئ فيها خلال إقامتي، بل على العكس فإنني أستمتع بوقتي هنا. واستطرد أنتوني جوشوا: أنا هنا لقضاء وقت ممتع، والاختلاط مع السكان وتقديم البطولة في السعودية. وأشاد جوشوا بتنظيم السعودية في الفعاليات الرياضية، حيث قال: أعلم أن السعوديين سيبهروننا، وأعلم أنه سيكون أمرًا جيدًا؛ لأن الضيافة والنظافة والتنظيم وكل شيء كان جيدًا جدًّا وأعتقد أن هذا العام سيكون أروع بل واستثنائي، في البطولة الماضية والتي كانت منذ 3 سنوات مضت لبّت المملكة أكثر من توقعاتي، ولن أكون مستغربًا إذا كان هذا العام أكثر إدهاشًا.

نزال أنتوني جوشوا في جدة سوبر دوم:

ويتطلع أنتوني جوشوا لاستعادة أحزمة الوزن الثقيل WBA وIBF وWBO وIBO التي خسرها أمام خصمه الأوكراني ألكسندر أوسيك في سبتمبر الماضي، وذلك في اللقاء المزمع عقده في جدة سوبر دوم في 20 أغسطس.

ويُذكر أن وزير الرياضة، الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، كان قد علق في مقابلة مع برنامج Frankly Speaking، في ديسمبر 2020 عن الغسيل الرياضي قائلًا: استضافة الأحداث الرياضية الدولية جزء من إستراتيجية رؤية 2030 الواسعة النطاق التي تهدف أولًا وقبل كل شيء إلى مصلحة وإفادة السعودية، لكن هناك بعض الدول التي يسعد إعلامها بإلقاء التهم على المملكة في أي مناسبة. وأضاف حينذاك أن الرياضة لا يقف تأثيرها عند المجال الاجتماعي بل إن لها تأثيرًا اقتصاديًّا كبيرًا، ووصفها بأنها جزء لا يتجزأ من رؤية 2030 التي تهدف إلى تحويل المملكة إلى بلد رياضية ووجهة للأحداث الرياضية الدولية.

المصدر: صحيفة المواطن.





اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في نشرة مزمز الإخبارية

تفقد البريد الوارد او صندوق الرسائل الغير مرغوب فيها، لإيجاد رسالة تفعيل الاشتراك

لإستقبال نشرة الأخبار، فضلاً اضف بريدك أدناه