10.6 C
الرياض
27 يناير، 2021
محليات

وفاة قائد عمليات القوات الخاصة في حادثة جهيمان.. وصاحب كلمة السر أثناء تطهير الحرم

نعى مغردون، اليوم الأربعاء، على موقع “تويتر”، اللواء الركن مظلي متقاعد محمد بن زويد النفيعي، الذي وافته المنية في الرياض عن عمر يناهز الـ75 عامًا. ودشن مغردون هاشتاقًا بعنوان ” محمد بن زويد النفيعي”، وتناقلوا من خلاله صوره ونبذة عن سيرته والتي كان من أبرزها إدارته لعمليات تطهير الحرم المكي أثناء “حادثة جهيمان” في عام 1400هـ.

قاد عملية تطهير المسجد الحرام

وكان اللواء “النفيعي” الذي قاد عملية تطهير المسجد الحرام من عناصر “جهيمان” يعمل حينها في منصب ركن عمليات بقوة الأمن الخاصة آنذاك كوحدة من وحدات أمن وزارة الداخلية.

سيرته الذاتية

و”النفيعي” من مواليد مكة المكرمة 1364هـ، وجزء من طفولته عاشها في مكة المكرمة، والجزء الآخر ما بين محافظة الطائف ومدينة الرياض، والتحق بفصول الدراسة في المدرسة المحمدية في مكة المكرمة. وانتقل “النفيعي” إلى محافظة الطائف، التي أكمل فيها دراسته حتى تحصل على شهادة الصف الثاني متوسط من المدرسة الفيصلية الثانوية، وبعد ذلك تقدم إلى المدرسة العسكرية، وانتقل إلى العاصمة الرياض. وأكمل “النفيعي” في الرياض رحلته التعليمية حتى تحصل على الثانوية العامة (قسم علمي) في المدرسة العسكرية، وبعدها التحق بالكلية الحربية، وتخرج فيها بشهادة البكالوريوس في العلوم العسكرية.

كلمة السر

وكان اللواء الراحل “النفيعي” قال في مقابلة صحفية سابقة، إن كلمة السر أثناء عملية تطهير الحرم كان “خلصونا”، بعد مكالمة من الأمير سلطان بن عبدالعزيز حينها حول تفاصيل الاقتحام.

اترك تعليقاً