عربية وعالمية

جريمة حارس أمن تهز المغرب.. توقيف ستيني اغتصب 9 قاصرات

منذ شهر واحد


جريمة حارس أمن تهز المغرب.. توقيف ستيني اغتصب 9 قاصرات

أوقفت السلطات الأمنية المغربية، حارس مركز صحي بإقليم سيدي قاسم (شمال غرب البلاد)؛ للاشتباه في تورطه باغتصاب عدة فتيات قاصرات؛ وفقًا لوسائل إعلام محلية.
ووفقًا لموقع “Le12.ma” المغربي؛ فإن تلميذتين فجّرتا القضية، بعد أن كانتا تلجآن إلى المركز الصحي المتواجد بجانب المؤسسة التعليمية التي تدرسان بها.
وحسب الموقع المغربي؛ فقد حاول الحارس البالغ من العمر 63 عامًا، اغتصاب التلميذة الأولى؛ لكن بعد فرارها قام باغتصاب الفتاة الثانية بالقوة؛ مما تسبب في فقدانها للوعي.

وتم نقل الفتاة إلى مستشفى جرف الملحة، وبعد فحصها تَبَين تعرضها للاغتصاب.
وحسب موقع “هسبريس”؛ فقد عانت الفتاة من آلام حادة ونزيف دموي؛ حيث اكتشفت الطبيبة المعالجة تعرضها لاعتداء جنسي.

وحسب موقع “الحرة”، قامت الطبيبة بتحرير شهادة تُثبت واقعة الاغتصاب، وطلبت من الفتاة التوجه برفقة أسرتها إلى مخفر الدرك الملكي للإبلاغ عن الواقعة.
فيما أشار موقع “كيفاش”، إلى أن المتهم اغتصب ما بين 7 إلى 9 فتيات قاصرات، تتراوح أعمارهن بين 13 إلى 16 عامًا.
ووفقًا لـ”كيفاش”؛ فقد استغل المتهم فقر الفتيات للتغرير بهن، من خلال منحهن ملابس وهدايا؛ فيما أقرت واحدة من الضحايا بأن المتهم قد منحها مبلغ 30 درهمًا مغربيًّا.
وطالب الكاتب الإقليمي للمنتدى المغربي للمواطنة وحقوق الإنسان بسيدي قاسم، تاج الدين الرحماني، وزارةَ الصحة والحماية الاجتماعية بفتح تحقيق في مدى قانونية تواجد ستيني كحارس أمن بالمركز الصحي؛ مستهجنًا السماح للقصر وغير الراشدين بدخول المركز دون مرافق أو ولي أمر.
ودعا “الرحماني”، في تصريح لـ”هسبريس”، إلى التصدي لجرائم “البيدوفيليا”، ولم يستبعد ارتفاع ضحايا “الذئب البشري في الأيام المقبلة”.
وكانت السلطات المختصة، قد ألقت القبض على المتهم، وتم إحالته إلى النيابة لاتخاذ الإجراءات اللازمة.





اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في نشرة مزمز الإخبارية

تفقد البريد الوارد او صندوق الرسائل الغير مرغوب فيها، لإيجاد رسالة تفعيل الاشتراك

لإستقبال نشرة الأخبار، فضلاً اضف بريدك أدناه