عربية وعالمية

واقعة مأساوية.. أب مصري يلحق بابنه المتوفى بعد نصف ساعة من رؤية جثمانه

منذ شهر واحد


واقعة مأساوية.. أب مصري يلحق بابنه المتوفى بعد نصف ساعة من رؤية جثمانه

شهدت قرية مصرية بإحدى محافظات الدلتا، مساء أمس، حادثة مأساوية مهيبة، عقب وفاة أب ونجله في واقعتَيٍن منفصلتَيْن لا يفصل بينهما سوى نصف ساعة، وتمّ تشييع جثمانَي الأب ونجله اللذين تعلقا ببعضهما بعضا، ولحق الأب بابنه عقب وفاة الثاني غريقاً في أثناء استحمامه بالترعة، وكانت وفاة الأب حزناً عليه بعد رؤيته جثمانه بالمستشفى.

وكان مدير أمن محافظة الدقهلية “شمال مصر” قد تلقى إخطاراً بورود بلاغ بغرق طفل في مياه إحدى الترع، وتبين أن الطفل الغريق عمره 14 سنة، وأكّد شهود عيان أنه غرق في أثناء استحمامه في المياه مع أقرانه، ولعدم إجادته السباحة جرفته المياه وغرق.
وتمكّنت قوات الإنقاذ النهري بمساعدة الأهالي من انتشال الجثمان، وتمّ نقله للمستشفى وعقب وصول الأب البالغ من العمر 40 سنة، للمستشفى وفور رؤيته جثمان نجله سقط مغشياً عليه ولم يتمكّن الأطباء من إنقاذه، حيث لفظ أنفاسه في لحظات، وبالفحص تبيّن وفاته بسكتة قلبية حزناً على فقدان نجله.
وتحرّر عن الواقعة المحضر اللازم وأُحيل للنيابة العامة التي صرحت بدفن الجثمانَيْن لعدم وجود شبهة جنائية.
ووفق البيان، شعر أهالي القرية بالصدمة والحزن من الحادث لوفاة الأب بعد نجله بنصف ساعة فقط، وتمّ نقل الجثمانَيْن في سيارة إسعاف للقرية وسط انهيار أسرة الفقيدَيْن وجميع أهالي القرية.
وشيَّع الأهالي جثمان الأب ونجله في نعشَيْن منفصلَيْن إلى مثواهما الأخير بمقابر الأسرة بالقرية، في جنازةٍ مهيبةٍ انهار فيها الرجال والنساء.





اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في نشرة مزمز الإخبارية

تفقد البريد الوارد او صندوق الرسائل الغير مرغوب فيها، لإيجاد رسالة تفعيل الاشتراك

لإستقبال نشرة الأخبار، فضلاً اضف بريدك أدناه