يسعى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، لمواصلة ضغوطه لدفع نائبه، مايك بنس، إلى بذل جهود لعكس نتائج الانتخابات الرئاسية خلال اجتماع الكونغرس المقرر، اليوم.
وكان ترامب قد أعرب – خلال تجمع انتخابي لدعم مرشحي الحزب الجمهوري في ولاية جورجيا، الاثنين، عن أمله في أن يقوم بنس بـ”شيء ما” لصالح حملة الرئيس الانتخابية.

كما قال ترامب في تغريدة على تويتر، إن “نائب الرئيس مخول برفض أصوات أعضاء الهيئة الانتخابية، الذين تم اختيارهم بالاحتيال”.
ويعد دور بنس في المصادقة الرسمية على فوز بايدن بالانتخابات الرئاسية، في الاجتماع المشترك لمجلسي الكونغرس، رمزي، وهو الإشراف على فرز أصوات الهيئة الانتخابية، التي تم تقديمها من قبل الولايات، في حين أعلنت مجموعة من المشرعين الجمهوريين عزمها الاعتراض، رغم إقرارها بمحدودية قدرتها على تغيير نتائج الانتخابات.