فن ومشاهير

شاهد ردة فعل محامية جوني عندما سُئلت عن وجود علاقة عاطفية بينهما

منذ شهرين


شاهد ردة فعل محامية جوني عندما سُئلت عن وجود علاقة عاطفية بينهما

ضحكت كاميل فاسكيز، محامية نجم هوليوود جوني ديب، على الشائعات التي تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وبعض وسائل الإعلام حول وجود علاقة عاطفية تجمعها بموكلها.
وفوجئت فاسكيز عقب خروجها من قاعة المحكمة التي تعقد جلسات علنية للنظر في قضية موكلها مع زوجته السابقة آمبر هيرد، بالأسئلة المتعلقة بحياتها الشخصية.
واستغل الصحافيون ما وصفوه بـ“الأسلوب الحميم“ بين فاسكيز وديب في قاعة المحكمة بعد انتشار صور لهما، توثق إمساك ديب ليديها وهي تهمس في أذنه، واحتضانها عند دخوله الغرفة، وسحب ديب كرسيها من أجلها. حتى أنهم تبادلوا العناق داخل قاعة المحكمة يوم الثلاثاء الماضي.

غير أن ردة فعل فاسكيز، البالغة من العمر 37 عامًا، عندما سُئلت عن ذلك، هو الضحك على الأمر دون التفوه بكلمة واحدة.
وأكدت مصادر أن المحامية الشابة تواعد وكيل عقارات بريطاني منذ شهور، لكنها لم تعترف بذلك أيضًا.
وكانت فاسكيز قد أنهت استجوابها المكثف مع زوجة ديب السابقة أمبر هيرد يوم الثلاثاء الماضي بسؤالها عن علاقتها بالممثل جيمس فرانكو.
وأطل فرانكو في لقطات كاميرات الأمن التي أظهرته وهو يشعر بالراحة مع أمبر هيرد خلال ركوب المصعد إلى بنتهاوس ديب وهيرد، وقد تم التقاط الفيديو في 22 مايو / أيار 2016، قبل يوم من تقديمها طلب الطلاق من جوني، وقبل أيام قليلة من تقدمها بطلب ضده.
وواجهت فاسكيز، هيرد، بشأن فيديو المراقبة، وسألتها، ”هذا أنت والسيد فرانكو في 22 مايو 2016 ، أليس كذلك السيدة هيرد؟“، لترد أمبر: ”هذا صحيح“.
وأشارت هيرد إلى أنها ”حاولت“ تغيير الأقفال في بنتهاوس قبل يوم واحد من زيارة فرانكو.
وردا على ذلك، سألت فاسكيز، ”هذا هو السبب الذي يجعلك تشعرين بالراحة مع جيمس فرانكو مساء يوم 22 مايو ، 2016؟“، فعلقت هيرد: ”لا أعرف متى جاء جيمس“.
وتوصف محامية جوني ديب بأنها ماهرة في صياغة استراتيجيات التقاضي الهجومية والدفاعية لموكليها، كما تتمتع بخبرة واسعة في التعامل مع إدارة السمعة الموازية وقضايا اتصالات الأزمات الناشئة عن هذه الارتباطات، وفق وسائل إعلام أمريكية.
وتم الانتهاء من استجواب آمبر هيرد الثلاثاء الماضي، في الأسبوع الخامس من محاكمتها بتهمة التشهير في القضية التي رفعها ضدها زوجها السابق جوني ديب، حيث يقاضي الأخير دعوى قضائية ضد هيرد مقابل 50 مليون دولار، وطعن دفاع ديب في شهادتها.
وبحسب وسائل إعلام أمريكية، فقد زاد التعاطف مع جوني ديب على حساب طليقته آمبر أمام الرأي العام بعد الشكوك الكثيرة حول شهادتها ورواياتها .
وبدأت القضية عام 2018 عندما كتبت آمبر مقالاً ضد زوجها يتهمه بالعنف، وهو ما دعاه إلى مقاضاتها بتهمة التشهير، بعدما تخلت عنه شركات الإنتاج.





اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في نشرة مزمز الإخبارية

تفقد البريد الوارد او صندوق الرسائل الغير مرغوب فيها، لإيجاد رسالة تفعيل الاشتراك

لإستقبال نشرة الأخبار، فضلاً اضف بريدك أدناه