16.9 C
الرياض
18 يناير، 2021
محليات

قصة السيف الأجرب سيف مؤسس الدولة السعودية الثانية وكيف انتقل للبحرين وعاد إلى المملكة.. وسر تسميته بالأجرب

كشف حساب “تاريخ آل سعود”، على “تويتر” عن تفاصيل قصة “السيف الأجرب” وهو سيف الإمام تركي بن عبد الله بن محمد آل سعود، مؤسس الدولة السعودية الثانية، وكيف انتقل إلى البحرين وعاد إلى المملكة. وقال الحساب: إن “السيف الأجرب هو سيف الإمام تركي مؤسس السعودية الثانية، وتم توارثه حتى وصل للإمام سعود بن فيصل والذي أهداه إلى الشيخ أحمد بن خليفة الغتم آل خليفة”.

الإمام سعود بن فيصل أهداه للشيخ أحمد بن خليفة

وأشار إلى أن الإمام سعود بن فيصل أهداه للشيخ أحمد بن خليفة “بسبب مناصرته له في معركة جودة عام 1287هـ/1870م، وبعد 140 عامًا وعندما زار الملك عبدالله البحرين في1431هـ/2010م تم إرجاع السيف”. وأضاف الحساب: أن “السيف الأجرب كان هناك لـ140عام وذلك من بعد معركة جودة عام 1287هـ/1870م وحتى عام 1431هـ/2010م وهو العام الذي تم فيه إرجاع السيف الأجرب إلى السعودية، والسيف حاليًا عند الملك سلمان”.

سبب تسميته بالأجرب

وأوضح “تاريخ آل سعود” أن “السيف الأجرب، سُمي بالأجرب لوجود بعض الصدأ عليه، والملك عبدالعزيز لم يستخدمه في مسيرته لتوحيد السعودية بل استخدم غيره من السيوف، حيث كانت له أربعه سيوف وهي (رقبان) و(صويلح) و(ثويني) و(ياقوت) وكان سيفه (رقبان) أحب السيوف له”.

اترك تعليقاً