كشفت مصادر تفاصيل جديدة بشأن القضية المعروفة إعلاميًا في مصر بـ”طفل المرور”، والمتورط فيها نجل قاضي و 4 من أصدقائه.
وأوضحت المصادر بحسب صحيفة الوطن المصرية إنَّ تقرير الطب الشرعي الخاص بتحليل عينات من المتهمين بشأن تعاطيهم للمخدرات من عدمه، أثبتت إيجابية التحاليل لطفل المرور و3 من أصدقائه.

وأفادت النيابة العامة، في إطار استكمالها للتحقيقات في الواقعة، بأنَّها تبينت نشر الطفل المتعدي مقطعًا، بمواقع التواصل الاجتماعي فور تسليمه لوالديه، نفاذًا لقرار النيابة العامة، تضمن ارتكابه جريمة جديدة.
وأسفرت التحقيقات، مع من كانوا معه، عن ملابسات منها التعدي على فرد الشرطة، فور انتهاء الواقعة الأولى، وتصويرهم مقطعًا بهذا التعدي تبين للنيابة العامة، تداوله بمواقع التواصل الاجتماعي، فضلًا عن مقاطع أخرى لوقائع مماثلة ارتكبها المذكور.
ورأت النيابة العامة، عدم التزام والدي الطفل المتهم بتعهدهم، كقرارها بتقويم سلوكه وحسن رعايته بعد تسليمه إليهما، حيث أذاع مباشرة فور مغادرته النيابة، مقطعًا جديدًا تضمن ارتكابه جريمة أخرى.
وأمر النائب العام، بسرعة ضبطه واستجوابه فيما استحدث من وقائع، وما أسفرت عنه التحقيقات، وتم تداوله حديثًا بمواقع التواصل الاجتماعي، ومن ثم إيداعه بإحدى دور الملاحظة لمدة أسبوع، وعقد جلسات تقويم لسلوكه.

المصدر: صحيفة الوطن المصرية