17 C
الرياض
5 ديسمبر، 2020
فن ومشاهير

أصالة: الخيانة مقرفة.. والقهر عاش بصدري نحو سنة -فيديو

عبّرت الفنانة السورية أصالة، عن امتعاضها الشديد من خيانة الرجل للمرأة وصمته على ذلك، متمنيًة لو كان باستطاعة الرجل ولو مرة واحدة، أن يطّلع على الألم الداخلي الذي يسببه للمرأة عندما يتخلى عن وعده لها. وقالت أصالة، في مقابلة تلفزيونية ببرنامج “قعدة رجالة” الذي يقدمه الثلاثي: قيس الشيخ نجيب، وخالد سليم، ونيكولا معوض، إن المرأة تعيش قهرًا بسبب الخيانة، لافتًة إلى أن صدرها عاش لمدة عام تقريبًا يتألم مثل ألم ولادة  20 طفلًا مرة واحدة، في حين أن الحياة لا تستحق غير أن تعيشها برواق أكثر.

وأوضحت أصالة، أنها تحترم الرجل الذي يعترف للمرأة بأنها لم تعد تملأ عينه، أو يطلب مساعدتها، بشرط أن يكون واضحًا. وبشأن تقبلها للأمر، حال أحب عليها زوجها، أو أنها لم تعد تملأ عينه، قالت أصالة إنها لا تتقبل مواجهة هذا الأمر، معقب”يبعتلي رسالة نصية يقولي فيها الكلام ده”. وعمّا إذا كان وقع الخيانة أشد على المرأة أم على الرجل، أكدت أصالة أن الخيانة يكون وقعها أكبر على المرأة، بل إنها قاتلة بالنسبة لها، بينما لم تغفل أن الخيانة وقعها مؤلم على الرجل أيضًا، لكن على المرأة أكثر، خاصة، وأن نسبة 90% من حالات الخيانة التي تعرفها تأتي من الرجل، وأنها لا تعرف نساء خُنّ رجالهن.

وأشارت أصالة إلى أن الخيانة مميتة وقاتلة، واصفة إياها بـ”المقرفة”، متابعة: “شيء بشع ومقرف خلاص بقى ما تخليني أقول كلام قليل الأدب يمكن في ولاد صغار بيسمعونا ما تخليني أسبْ الخيانة”. وعن حالها في تلك الفترة، قالت إنها أصبحت أفضل حالًا عن الفترة الماضية، لكنها لا تعرف هل أصبحت أرق أم أقسى قلبًا، حيث شرحت أنها تشعر ولأول مرة، بأنها ليست بحاجة إلى أي إضافات لتبدو في أبهى صورة. وأوضحت أنها تقصد من ذلك، بأنه أصبح يمكنها الاستغناء عن وصلات الشعر، لأنها لم تكن تشعر معها بالراحة، وعن الأكريليك على أظافرها، وعن العدسات في عينيها، وأصبحت قادرة لأول مرة على التحكم في عضلات شفتيها، وعلى التحدث وهي مسترخية.

ونوّهت أصالة بأنها تحاول القيام بالشيء نفسه تجاه حالتها النفسية، فلجأت لاستشارة أطباء نفسيين بشأن حالتها، كي تعود أصالة كما كانت، فضلًا عن مشورة صديقها ومدرب الحياة “Life Coach” باسم تركاوي، موضحة أنها فعلت ذلك، بعد أن شعرت بأنها تفقد الكثير من صفاتها الجميلة، وأنها عاشت الفترة الأخيرة بشخصيتين، إحداهما قوية مرتاحة وهي صولا، والثانية أصالة التي تهشمت وكانت بحاجة للأطباء لاستعادة توازنها. يُذكر أن أصالة فاجأت الجمهور قبل يومين، بحضور حفل ختام مهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة لأول مرة، حيث وقفت على السجادة الحمراء، تلتقط الصور التذكارية أمام عدسات المصورين، وسط إشادة بإطلالتها.

المصدر: مجلة فوشيا.

اترك تعليقاً