صحة وتغذية

العدوى أكثر من أي شيء رأيناه حتى الآن.. المتحور أوميكرون يثير قلق العلماء ويكشفون علاقته بـ الإيدز

منذ شهرين


العدوى أكثر من أي شيء رأيناه حتى الآن.. المتحور أوميكرون يثير قلق العلماء ويكشفون علاقته بـ الإيدز

كشفت الأبحاث التي أجراها توليو دي أوليفيرا، عالم المعلومات الحيوية الذي يدير مؤسسات التسلسل الجيني في جامعتين بجنوب إفريقيا، أن متحور فيروس كورونا الجديد “أوميكرون”، يحتوي على أكثر من 30 طفرة على بروتين “سبايك”، مقارنة بالسلالة الأصلية لـ”Sars-CoV-2” (فيروس كورونا المستجد) .
وبحسب “روسيا اليوم”، يرى لدي أوليفيرا، أن متحور “أوميكرون” يمثل 75% من جينومات “Sars-CoV-2” التي يتم اختبارها في جنوب إفريقيا، والتي تم اكتشافها أيضا في بوتسوانا وهونغ كونغ وإسرائيل.

تجاوز دلتا

من جانبه، قال عالم الجينوم، ياتيش توراخيا، الأستاذ المساعد في الهندسة الكهربائية وهندسة الكمبيوتر في جامعة كاليفورنيا في سان دييغو: “يبدو أنه (أوميكرون) شديدة القابلية للانتقال..في أقل من أسبوعين، يبدو أنه أصبح البديل (من متحورات فيروس كورونا) السائد في جنوب إفريقيا، متجاوزا دلتا”.
بدوره أوضح البروفيسور جيسي بلوم، عالم الفيروسات في مركز فريد هتشينسون لأبحاث السرطان في سياتل، قائلا: “أتوقع أن يتسبب متحور “أوميكرون” في إحداث تأثير أكبر على تحييد الأجسام المضادة الناتجة عن اللقاح والعدوى أكثر من أي شيء رأيناه حتى الآن”.

الإيدز

ويعتقد العلماء أنه، مثل متحور “بيتا” الذي ظهر أيضا في جنوب إفريقيا في عام 2020، فإن التفسير الأكثر منطقية هو أن الفيروس كان قادرا على النمو والتطور بشكل مطرد في جسم شخص يعاني من نقص المناعة، وربما يكون مصابا بفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز)، ومع وجود 8.2 مليون مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية (بجمهورية جنوب إفريقيا)، أكثر من أي مكان آخر في العالم، كانت معركة جنوب إفريقيا ضد فيروس كورونا معقدة بشكل خاص، حيث يكافح هؤلاء المرضى للتخلص من الفيروس، مما يعني أنه يمكن أن يبقى في أجسادهم لفترة أطول. وأكد العلماء أن إيقافه في مساره يكاد يكون مستحيل.

المصدر: روسيا اليوم





اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في نشرة مزمز الإخبارية

تفقد البريد الوارد او صندوق الرسائل الغير مرغوب فيها، لإيجاد رسالة تفعيل الاشتراك

لإستقبال نشرة الأخبار، فضلاً اضف بريدك أدناه