فن ومشاهير

خبيرة مكياج عراقية تتحول إلى مي عز الدين.. والجمهور مصدوم من الشبه -فيديو

منذ شهر واحد


خبيرة مكياج عراقية تتحول إلى مي عز الدين.. والجمهور مصدوم من الشبه -فيديو

نشرت خبيرة مكياج عراقية، “بارز هادي” مقطع فيديو حظي بتفاعل واسع بين الجمهور بعدما ظهرت بشخصية الفنانة المصرية مي عز الدين، وقدمت مشهدًا تمثيليًا من مسلسل “الحقيقة والسراب”، الذي عُرض عام 2003، وقامت ببطولته الفنانة فيفي عبده. وأشاد الجمهور بموهبة هادي وإتقانها في التشبه بملامح مي عز الدين، حتى كتبت لها إحدى المعلقات: “تشبه مي عمر أكثر من مي عز الدين”، إلا أن الاختلاف كان في صوتها فقط عن الفنانة المصرية وفق قول عدد من المعلقين. وجاء في التعليقات أيضًا: “فكرتها مي عز الدين بجد برافو بجد”، و”مش معقول”. في حين كتبت متابعة: “هذا برنامج فلتر مو بس شغلة مكياج يعني”. وحاز المقطع الذي نشرته بارز، على حسابها في “إنستغرام”، قرابة 100 ألف مشاهدة في غضون ساعات قليلة.

يذكر أن باريز هادي فنانة تشكيلية عراقية، لها القدرة على تقمص شخصيات فنية شهيرة، واستحضار وتقليد أداءات تمثيلية وغنائية، بآليات حركية تعبيرية محكمة الدقة، لا تخلو من خفة دم وروح مرحة وإتقان؛ ليخرج مشهد درامي قصير، أو كوبليه غنائي صغير لا يختلف كثيراً عن الأصل. وتمكنت باريز، وهي بلوجر وفنانة تشكيلية ومصممة مكياج متخصصة، من خلال موهبتها الفريدة، أن تبث الروح في ممثلين عظماء، ومطربين كبار، ومواهب لا تتكرر، تركونا ورحلوا، وآخرين ما زالوا يعيشون قمة إبداعاتهم؛ عبر تقمص شخصياتهم، شكلاً وأداءً، واستعادة جزء من أرواحهم من خلال مشاهد صغيرة تتقمص فيها أدوارهم التمثيلية، وتقلد حركاتهم وتعبيرات وجوههم الانفعالية، لتصل لأدق تفاصيل شخصياتهم بإبداع مذهل ومقدرة تتخطى الحدود.

ودرست فنون المكياج وخلق الشخصيات في الدانمارك، حيث تقيم منذ فترة، لكي تتحول ملامحها الرقيقة لملامح وشخصيات فنانين عرب وأجانب، فما بين الشفاه المكتظة، للشفاه الرفيعة المستدقة، وما بين الذقن المربع لآخر مدبب، وما بين الأنف الكبير العريض لآخر رشيق منحوت، وحيثما تلعب الباروكات أو الشعر المستعار دوراً رئيسياً لتظهر الشخصية في أكمل صورها، وما بين الذقن الدوجلاس للذقن الحليق، والشعر المموج القصير لكاظم الساهر، لآخر ناعم متطاير لنور الشريف، أو مكوي منسدل لمايكل جاكسون.



اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في نشرة مزمز الإخبارية

تفقد البريد الوارد او صندوق الرسائل الغير مرغوب فيها، لإيجاد رسالة تفعيل الاشتراك

لإستقبال نشرة الأخبار، فضلاً اضف بريدك أدناه