كشف خبراء صحة أمريكيون أن بعض العلاجات التي يحصل عليها الرئيس دونالد ترامب ضد فيروس كورونا المستجد غير متاحة لمعظم المرضى الأمريكيين.
ووفقا لـ “سبوتنيك” نقلا عن صحيفة “نيويورك تايمز”، أشار الخبراء إلى أن ترامب قد يكون “المريض الوحيد على هذا الكوكب الذي يحصل على هذه الأدوية”.

وتلقى ترامب قبل دخوله المستشفى علاجا تجريبيا مكونا من مزيج من الأجسام المضادة، قد يقلل من مستويات الفيروس وأظهر نتائج واعدة في تجربة شملت 275 مريضا.
وقالت عالمة الأوبئة الدكتورة سيما ياسمين: “هو رئيس الولايات المتحدة الأمريكية. سيتلقى كل ما هو متاح من أدوية وعلاجات سواء كان مصرحا بها بموجب استخدام الطوارئ أم لا، وهذا ما حدث مع العلاج بالأجسام المضادة”.
وبجانب العلاج التجريبي بالأجسام المضادة، حصل ترامب أيضا على عقاري “ريمديسفير” و”ديكساميثازون”، ولم يحصل الأول على موافقة هيئة الغذاء والدواء لعلاج كورونا.