كشف رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي، يوسي كوهين، أن تل أبيب ستصل تدريجيا “في النهاية” إلى علاقات رسمية مع الدول العربية.
وقال كوهين في حديث إلى القناة الاسرائيلية (13)، إن “هدف الموساد كان دائما الوصول إلى وضع نحافظ فيه على العلاقات بمستويات مختلفة”.

وأضاف: “من الممكن أن تكون العلاقات في البداية اقتصادية، تجارية، وعلاقات متبادلة بالتفاهم حول الأحداث الأمنية، وتدريجيا في النهاية سنصل جميعا إلى علاقات رسمية مع الدول العربية”.
وقال “أعتقد أن هناك المزيد من الدول في الخليج العربي ستقيم علاقات رسمية مع إسرائيل”.
وأشار كوهين في مقابلة نادرة مع الإعلام إلى الجهود التي بذلها في إطار الوساطة لإبرام اتفاق السلام بين إسرائيل من جهة، والإمارات والبحرين من جهة أخرى، قائلا: “هذا مثل الحلم، لكنها حقيقة حدثت بالفعل”.
واختتم: “نحن نتحدث هنا عن كسر في السقف الزجاجي القائم بيننا والدول العربية، والحديث يدور عن سنوات من الاتصالات التي أديرت بطريقة دقيقة للغاية، لنسج علاقات مع دولة ليس لدينا معها علاقات دبلوماسية رسمية”.