40 C
الرياض
18 سبتمبر، 2020
صحة وتغذية

بأسرع ما يمكن.. وثيقة أمريكية تُحدِّد استراتيجية تقديم لقاح كورونا

أصدرت وزارتا الصحة والدفاع الأمريكيتين، اليوم الأربعاء، وثيقة تُحدد إستراتيجية الإدارة الأمريكية لتقديم جرعات لقاح كورونا، بأمان وفعالية للشعب الأمريكي بأسرع ما يمكن. وتوفر الوثيقة، التي طوّرتها وزارة الصحة بالتنسيق مع وزارة الدفاع ومراكز “السيطرة على الأمراض والوقاية منها”، نظرة عامة على التوزيع الإستراتيجي، إلى جانب دليل مؤقت لبرامج الصحة العامة الحكومية والإقليمية والمحلية وشركائها، حول كيفية تخطيط وتفعيل استجابة التطعيم ضد فيروس كورونا بنطاق سلطاتها القضائية.

وتحدد الإستراتيجية أربع مهام ضرورية لبرنامج اللقاح، تشمل الانخراط مع الشركاء وأصحاب المصلحة الآخرين والجمهور؛ لتوصيل معلومات الصحة العامة حول اللقاح، وتعزيز الثقة باللقاح والاستفادة منه، إلى جانب توزيع اللقاحات فور منح تصريح الاستخدام في حالات الطوارئ، باستخدام منهجية تخصيص مرحلية مطورة بشفافية، وضمان الإدارة الآمنة للقاح وتوافر مستلزمات الإدارة، إضافةً إلى مراقبة البيانات اللازمة من برنامج التطعيم بنظام تكنولوجيا المعلومات القادر على دعم وتتبع التوزيع والإدارة والبيانات الضرورية الأخرى.

وأوضح مدير مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها روبرت ريدفيلد، أن المراكز تعتمد على سنوات التخطيط والتعاون مع شركاء الصحة العامة على مستوى الولايات والمحليات؛ لضمان أن يكون اللقاح الآمن والفعال، جاهزاً للتوزيع بعد موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية. وأشار ريدفيلد إلى أن مراكز “مكافحة الأمراض والوقاية منها، ستؤدي دورًا حيويًا في اتخاذ القرار، بناءً على مدخلات الخبراء وأصحاب المصلحة، بشأن كيفية تخصيص جرعات اللقاح الأولية المحدودة وتوزيعها، مع إنتاج أكثر من 100 مليون جرعة بشكل موثوق بحلول يناير المقبل. وقال: إن التخطيط التفصيلي مستمر لضمان التوزيع السريع بمجرد أن تصرح إدارة الغذاء والدواء أو توافق على اللقاح، مشيراً إلى أن مراكز السيطرة، ستقدم توصيات لمن يجب أن يتلقى الجرعات الأوليّة.

اترك تعليقاً