36 C
الرياض
4 يونيو، 2020
صحة وتغذية

بعد شهر الصيام.. احذروا من اضطرابات “المعدة”

تأخذ “المعدة” بدءاً من الغد أول أيام عيد الفطر منحنى جديداً بعد أن تعودت على نظام مختلف طوال شهر رمضان، إذ سيختلف النظام الغذائي عن ما كان عليه مع الصيام. وينصح استشاري التغذية الدكتور علي فكري، جميع أفراد المجتمع بعدم الاندفاع وراء تناول الأطعمة الدسمة خلال أيام عيد الفطر حتى لا يتعرض الفرد للتلبك المعوي أو الشعور بعدم ارتياح المعدة، لأن المعدة طوال أيام رمضان اعتادت على نظام مختلف، ولكن للأسف كثير من أفراد المجتمع يتعامل مع معدته بكل استهتار وقسوة ويرهقها بالدسم والدهون.

ونوه إلى إنه يجب التعامل مع المعدة بعد انتهاء رمضان وحلول العيد بطرق صحية لتجنب العوارض المختلفة، إذ إن المعدة عضو حساس في الجهاز الهضمي وباعتبارها أول مرحلة للطعام إذ إنه بعد تلقي الطعام من المريء، تهضم المعدة جزءاً منه، ويبقى الطعام في المعدة لمدة تتراوح بين ساعتين وخمس ساعات. وطالب الدكتور فكري الأفراد الذين إذا تعرضوا لمشاكل اضطرابات المعدة البسيطة بتناول الأطعمة الخفيفة مثل الزبادي فهو يحتوي على مركبات البروبيوتيك، وهي عبارة عن البكتيريا النافعة التي تعيش في الأمعاء وتعزز صحة الهضم، والتفاح لاحتوائه على الكثير من مركب البكتين وهو نوع من الألياف القابلة للذوبان إذ يتخطى البكتين عملية الهضم في الأمعاء الدقيقة ليتم تكسيره في القولون بواسطة البكتريا النافعة، والخضراوات الداكنة مثل السبانخ والجرجير والبقدونس والبروكلي وغيرها إذ تعتبر مصدراً ممتازاً للألياف غير القابلة للذوبان.

اترك تعليقاً