37 C
الرياض
22 يونيو، 2021
عربية وعالمية

بعد 6 سنوات من الحادث.. قطعة من الطائرة الماليزية المنكوبة تكشف مفاجأة حول المتهم بإسقاطها!

كشفت قطعة من حطام طائرة الخطوط الجوية الماليزية MH370عما حدث لـ 239 شخصا على متن الرحلة الماليزية التي تحطمت طائرتها قبل 6 سنوات وبالتحديد في8 مارس 2014 وهي في طريقها إلى الصين. ووفقاً لصحيفة “ميرور” فإن مياه المحيط الهندي قد جرفت قطعة من الجناح (القلاب) من طائرة MH370 أمام سواحل تنزانيا، كما أظهر تحليلها أن جميع الأشخاص الذين كانوا موجودون على مت الطائرة والبالغ عددهم 239 قد غرقوا في المحيط في “غوص الموت” المروع.

من جهته أكد بيتر فولي، رئيس مكتب سلامة النقل الأسترالي، أن القلابات “الأجنحة” لم تكن في الوضع الصحيح للطائرة التي هبطت، مضيفاً أن بيانات الأقمار الصناعية أظهرت أن الطائرة كانت تزيد من السرعة قبيل سقوطها. وبذلك، اتجهت أصابع الاتهام في تلك الحادث إلى كابتن الطائرة زهاري أحمد شاه، والذي كشفت أسرته عن سوؤ حالته وحياته الزوجية قبل الحادث، فيما أفادت زوجته خلال التحقيقات أنه تغيّر في الأسابيع التي سبقت اختفاء الطائرة وأمضى فترات طويلة يتدرب على جهاز محاكاة الطيران. من جهتها، قالت ابنة الكابتن، عائشة، إن والدها كان يتصرف بغرابة خلال محادثتهما الأخيرة، وقالت: “لم يكن الأب الذي أعرفه”.