تفاصيل جديدة في واقعة اختطاف شابين قبل 20 عاما .. والكشف عن الشرارة التي فجرت القضية وسبب طلاق الخاطفة

قالت مصادر أن قضيتي موسى الخنيزي ومحمد العماري فتحت ملف اختفاء الطفلة ابتهال، والطفل نسيم الذي فقد في كورنيش الدمام قبل نحو 20 عاما بالتزامن مع حادثتي الشابين. وأضافت المصادر، أن سبب طلاق السيدة المتهمة من زوجها ناجم عن رفض ضغوطها لإضافة “العماري” و”الخنيزي” في سجل العائلة. ورجحت المصادر إصابة الخاطفة باضطرابات نفسية قادتها إلى خطف “العماري” و”الخنيزي”، خصوصا أن الخاطفة حرصت على تعليمهما في منزلها بواسطة مدرسين خصوصيين.

وقالت المصادر، إن إصرار الشابين على إصدار بطاقة الهوية دفع “الخاطفة” للاعتراف بالحقيقة، بعد ادعائها المستمر أنهما لقيطان وجدتهما في أحد الشوارع وتولت تربيتهما خلال السنوات الـ20 الماضية. وأوضحت أن الشرارة التي فجرت القضية تمثلت في مقارنة “محمد العماري” و”موسى الخنيزي” بإخوانهما في استكمال الدراسة وعدم امتلاكهما وثائق رسمية.

تعليق 1
  1. ابوخالد يقول

    السؤال :
    ما هي الاسباب وراء الاختطاف ولديها اطفال من بطنها؟؟؟
    هي ناقصة غلب وتربية اطفال؟؟؟
    الاباء والامهات الحقيقيين يبحثون عن تأخير الانجاب وتقليل عدد افراد الاسر قبل الحمل ؟
    وتأتي هذه لتزيد العدد بالنهب والسلب؟
    طالما ان لديها الرغبة في تربية الابناء فهناك طرق كثيرة رسمية ,منها تربية الايتام من دور الايتام .
    فلم تكن محتاجة لمثل هذه الجريمة . ولا حول ولا قوة الا بالله .
    كيف تعتذر من هذين الابناء بعد ان كانت توهمهما بانها امهم ؟؟؟
    هل لديها عذر يقبلونه لإختطافهما وتغريبهما عن والديهما ؟؟؟
    وهل لو كانت أم أحدهما فماذا سيكون ردها ؟؟؟؟
    حسبنا الله ونعم الوكيل .

اترك رد