37 C
الرياض
30 سبتمبر، 2020
عربية وعالمية

رسمياً.. الكشف عن سبب وفاة الشاب أحمد الظفيري في مركز للشرطة بالكويت

أعلنت النيابة العامة في الكويت أن وفاة أحمد الظفيري داخل مركز للشرطة، كانت بسبب جرعة زائدة من المخدرات، وأنه لم يتعرض لأي نوع من التعذيب البدني.

وأثارت وفاة الظفيري أثناء احتجازه بالإدارة العامة ‏لمكافحة المخدرات على ذمة قضية حيازة مواد مؤثرة ‏عقليا بقصد الاتجار والتعاطي، جدلا واسعا في الكويت، حيث اتهم ذووه الأمن بتعذيبه.
وبحسب صحيفة ”الراي“ المحلية، ”أفادت التحقيقات أن المتوفى لم يتعرض لأي نوع من أنواع التعذيب البدني، وأن الوفاة كانت نتيجة تعاطي مادة مؤثرة عقليا“.
وأشارت التحقيقات إلى أن الكمية التي استخدمها الظفيري من المادة المخدرة ”أدت إلى فشل المراكز الحيوية العليا بالمخ، وتوقف عضلة القلب، وبالتالي أفضت إلى وفاته“.