41 C
الرياض
27 سبتمبر، 2020
عربية وعالمية

تفاصيل تعويض أمريكية مسلمة بعد إجبارها على خلع الحجاب في ولاية مينيسوتا

حصلت مواطنة أمريكية مسلمة، تُدعى عايدة شايف القاضي (57 عام) في ولاية مينيسوتا على تسوية مالية قدرها 120 ألف دولار، بعد إجبارها على نزع حجابها وملابسها من قبل ضباط، للحصول على صورة حجز مخالفة مرورية.

مخالفة مرورية

ووفقًا لما ذكرته صحيفة “ستار تريبيون” كان أحد القضاة قد أصدر أمرًا بالقبض على عايدة القاضي بعد أن تغيبت عن جلسة محاكمة بسبب مخالفة مرورية أثناء أخذ ابنتها إلى المستشفى، و بموجب التسوية، وضع السجن قواعد محددة حول كيفية استيعاب النزلاء ذوي أغطية الرأس الدينية عند التقاط صور الحجز. وقالت “القاضي” إن معاملتها في سجن مقاطعة رامزي في أغسطس 2013 كانت واحدة من أكثر التجارب إذلالًا وضررًا في حياتها، موضحة أنه عندما سلمت نفسها قيل لها أن تنزع حجابها وعباءتها، أمام ضباط ذكور، وعندما اعترضت على ذلك، قالت إنها اقتيدت إلى زنزانة احتجاز، حيث نزعت حجابها أمام سجان ذكر .

نزعت حجابها

وأضافت أنها وافقت على نزع حجابها لصورتها الخاصة بالحجز، بعد أن قيل لها إن الصورة خاصة ولن يراها الجمهور، ولكن بعد أشهر من الواقعة، وجدت صورتها معروضة على أحد المواقع بشبكة الإنترنت، موضحة أن المقاطعة انتهكت حقوقها الدستورية ومارست التمييز ضدها بسبب معتقداتها الدينية. وكانت سياسة مقاطعة رامزي تقضي بأن جنحة السجناء في حالة عايدة القاضي يجب أن تقوم بتغيير ملابسها بملابس السجن، وفقًا لسجلات المحكمة. وفي 2014، عدلت المقاطعة سياساتها المتعلقة بالسجن لتشمل السجينات اللاتي يرتدين الحجاب، وجاء التعديل أنه لن يتم إجبارهن على خلع الحجاب أو تغيير ملابسهن أمام الرجال.