41 C
الرياض
18 سبتمبر، 2020
عربية وعالمية

سأغرق سفنك بنفسي.. قائد البحرية الليبية يهدد أردوغان

“لديّ أوامر بإغراق أي سفينة تركية تدخل حدود ليبيا، وسأفعل ذلك بنفسي”، كلمات تهديد شديد اللهجة، أصدرها اللواء فرج المهدوي رئيس أركان البحرية الليبية، وكتبها باللغة اليونانية، لغة أعداء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ورصد تقرير على موقع قناة “الحرة” الأمريكية، استمرار التصعيد بين دول شرق المتوسط، على خلفية اتفاق ترسيم الحدود بين تركيا وحكومة الوفاق الليبية في طرابلس؛ فبعد أن أدانت كل من مصر واليونان اتفاق أنقرة مع حكومة فايز السراج، خرج مسؤول في “الجيش الوطني الليبي” بقيادة المشير خليفة حفتر؛ ليهدد تركيا بلغة غير مسبوقة.
وقال اللواء فرج المهدوي رئيس أركان البحرية الليبية التابعة لقوات حفتر، إنه قد تلقى أوامر بإغراق أي سفينة تركية تأتي لاستكشاف النفط داخل الحدود البحرية الليبية؛ حسب موقع “غريك ريبورتر” اليوناني.
وأضاف المهدوي في لقاء مع قناة “ألفا تي في” اليونانية الاثنين، قوله: “لديّ أمر، في حال ما اقتربت السفن الاستكشافية، سيكون لديّ حل، سأغرقهم بنفسي، لقد تلقيت هذا الأمر من حفتر”.
وتسيطر قوات المشير خليفة حفتر التابعة لمجلس النواب بطبرق، على معظم الأراضي الليبية، باستثناء بعض المناطق أهمها العاصمة طرابلس التي تستقر فيها حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج المعترف بها دوليًّا، وتتلقى دعمًا تركيًّا.
وكان “المهدوي” قد كتب على صفحته الرسمية في فيسبوك باللغة اليونانية: “سنحرر العاصمة طرابلس، وندمر الحلم التركي”.
جدير بالذكر أن هناك صراعًا يونانيًّا تركيًّا، نشأ مع انهيار الدولة العثمانية وتقسيم الأقاليم التي كانت تسيطر عليها، وتجلى الصراع في حرب بينهما عام 1919، وفي النزاع القبرصي عام 1960، ويدور النزاع حول الحدود والسيادة في بحر إيجة وقبرص.