يعطيني أكثر مما تعطيني الفلوس.. وثائقي يرصد شغف مقيم يمني بالهلال ولحظات التفاعل بعد الآسيوية

عرض فيديو وثائقي قصة مقيم يمني في الرياض يعمل بمغسلة ملابس، يعشق نادي الهلال ويتابع مبارياته بشغف حتى وهو بين أهله في اليمن، وكيف كانت مشاعره لحظة تتويج الهلال بالبطولة الآسيوية.

وأظهر الوثائقي الذي أنتجه “see عربي” وأخرجه محمد العبيد، ردود أفعال المقيم أحمد المليكي أثناء متابعته المباراة النهائية لدوري أبطال آسيا، حيث كان يتفاعل مع الهجمات الهلالية على المرمى، وأبدى فرحة عارمة بانتهاء المباراة بفوز الهلال وتتويجه بالبطولة للمرة الثالثة في تاريخه.
وقال المليكي عن حبه للهلال، إن الكثيرين يسألونه عن سبب عشقه للزعيم فيخبرهم أنه يعطيه أكثر ما تعطيه الفلوس، فيعطيه السعادة، وإذا فاز الهلال فإنه يظل فرحاً لمدة أسبوع، مضيفاً أنه يتابع مباريات الفريق حينما يذهب لليمن أيضاً، حتى أصبح أولاده من مشجعيه.
وأضاف أنه بدأ تشجيع الهلال منذ رئاسة الأمير محمد بن فيصل، ولم يكن لديه وقتها تلفاز يعرض قنوات فضائية، فكان يكتفي بمتابعة القنوات السعودية على البث الأرضي ومنها القنوات الرياضية، وكان يتابع مباريات الدوري السعودي ومن هنا بدأ حبه لفريق الهلال.

اترك رد